لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 23 Aug 2009 05:33 AM

حجم الخط

- Aa +

الأردن: 750 ألف دينار قيمة رسائل الجوال بتهاني حلول رمضان

بلغ عدد رسائل أجهزة الجوال المحلية والدولية (SMS) التي جرى تداولها بين الأردنيين خلال اليومين الماضيين 25 مليون رسالة.

الأردن: 750 ألف دينار قيمة رسائل الجوال  بتهاني حلول رمضان
رسائل شهر رمضان

بلغ عدد رسائل أجهزة الجوال المحلية والدولية (SMS) التي جرى تداولها بين الأردنيين خلال اليومين الماضيين مع حلول شهر رمضان أكثر من 25 مليون رسالة، تقدّر تكلفتها بحوالي 750 ألف دينار أي أكثر من خمسة أضعاف مقارنة بعددها في اليوم العادي الذي يقدّر بحوالي 5 ملايين رسالة.

وحسب تقديرات مسؤولين في شركات خلوي محلية رفع حلول شهر رمضان كذلك من الحركة الهاتفية الصوتية عبر شبكات الخلوي وبأكثر من 30 بالمائة خلال اليومين الماضيين مقارنة بالحركة في اليوم العادي، فيما زادت كذلك معدلات إرسال الرسائل الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت التي بلغ عدد مستخدميها في المملكة مليوني مستخدم.

وحسب تقرير نشرته صحيفة الغد فإن الرسائل القصيرة بقيت الأكثر تداولاً اليومين الماضين كوسيلة للتهنئة بين الأردنيين بحسب ما أكّد المسؤولون من شبكات الخلوي الذين أرجعوا ذلك إلى سهولة استخدامها وملاءمتها لتخفيف جزء من الواجب الاجتماعي للمشتركين الذي فاق عددهم في الملكة أكثر من خمسة ملايين مشترك، خصوصاً لتهنئة من هم خارج دائرة الأقارب، الأمر الذي زاد من وتيرة تداول هذه الرسائل كما هو الحال في معظم المناسبات الاجتماعية والعامة، لتحمل معها حروفاً وكلمات ورموزاً مختلفة جاهزة أو من صياغة المشترك غير أنّ معانيها تشترك في محتوى واحد هو " المباركة بحوب شهر رمضان".

وقدّر المدير التنفيذي للمالية في مجموعة الاتصالات الاردنية الناطق الرسمي باسمها رسلان ديرانية لصحيفة الغد حجم الرسائل التي جرى تداولها على مدار اليومين الماضيين من محلية أو دولية عبر جميع الشبكات بحوالي 5 أضعاف معدلها في اليوم العادي، مشيراً في الوقت ذاته إلى انخفاض تكلفة هذه الخدمة خصوصاً الرسائل الدولية مقارنة بتكلفة المكالمة الهاتفية الدولية، بالإضافة إلى طرح عروض خلوية في السوق الرسائل القصيرة مجانية أو بتكلفة أقل من سعرها الحقيقي.

ويرسل الأردنيون عبر 3 شبكات خلوي رئيسية خلال اليوم الواحد قرابة 5 ملايين رسالة محلية أو دولية يتضاعف هذا العدد في المناسبات الاجتماعية والعامة، ويبلغ سعر الرسالة القصيرة المحلية 3 قروش و6 قروش للرسالة الخلوية للدولية.