دراسة: العطور باهظة الثمن بلا جاذبية فعلية ومضيعة للمال

أظهرت دراسة شملت 10 آلاف نوعا من العطور أن أغلاها ثمنا لا يعني أنها الأفضل بين العطور
دراسة: العطور باهظة الثمن بلا جاذبية فعلية ومضيعة للمال
الخميس, 04 يوليو , 2019

تقول فايفا فاسيليسكايت التي أشرفت على الدراسة أن البحث يهدف للعثور على العوامل التي تلعب دورا في نجاح العطور، كما تضع إطار عمل للتحليل الإحصائي للعطور بالاستناد لخواصها وتقييم الزبائن لها، وقد تكون أداة مفيدة للاختيار المنهجي للمكونات أي بمثابة خبير اصطناعي لشم العطور.

وتضيف فايفا قائلة إن الروائح بما فيها الرائحة العطرية هي ظاهرة ثقافية واجتماعية قد توثق الاواصر بين الناس لكن النجاح الاجتماعي لبعض العطور يحتاج دراسة دقيقة.

تحرت الدراسة المنشورة في مجلة PLOS ONE (هنا)   عن أكثر العطور شعبية وتبين أن العطور البسيطة والطبيعية هي الأكثر شعبية ويفضلها الكثيرون رغم ثمنها الرخيص، وتصدرت خمس روائح أطيب  العطور المحببة لدى الكثيرين وهي كل من الياسمين والمسك والبرغموت وخشب الصندل والعنبر


وتلمح الدراسة التي اجراها فريق باحثين في جامعة إيمبريال كوليج لندن أن شراء عطر باهظ الثمن هو مضيعة للوقت وللمال لأن الروائح الجذابة تتسم بالبساطة والسعر الرخيص بحسب الباحثين.

ويلفت المشرفون على الدراسة إلى أن بعض هذه الروائح العطرية المحببة قد تبدو من الموضة القديمة لكن التحليل الرياضي أظهر أن نفحات الورود مثل العطر برائحة أزهار الغرنوقي تتمتع بشعبية ويجمع على حبها الكثيرون ولم يلعب عمر العطر ولا سعره دورا في التقييم في هذه الدراسة.

 كما وجدت الدراسة التي قارنت بين مكونات العطور أن مزج عطر زهر الخزامى (اللافندر) وزهر الغرنوقي هي وصفة ناجحة دوما، كما هو الحال مع مزج المسك والفانيلا مع نجيل الهند العشبي (Indian grass vetiver) هي أكثر الخلطات شعبية رغم أنها أصبحت نادرة الاستخدام، كما هو الحال مع خلط الياسمين والنعناع، ومع أن بعض هذه قد تبدو موضة قديمة إلا أن التحليل الرياضي أثبت أن إضافة زهرة الغرنوقي تجعل العطر من بين الأكثر جاذبية. يذكر أن الدراسة المذكورة تلقت تمويلا من مجلس البحوث الهندسية والعلوم الفيزيائية بيخ المملكة المتحدة (EPSRC) دون أي تدخل بتفاصيل مراحلها أو نتائجها.

 

  

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة