الحرب ليست موضة.. اقتحام عرض أزياء استغل مأساة سوريا تجاريا

ناشطات روسيات يقتحمن عرض أزياء مستوحى من الحرب السورية أقيم في موسكو للإعلان عن احتجاجهن واستيائهن من الاستغلال التجاري للحرب في سوريا.
الحرب ليست موضة.. اقتحام عرض أزياء استغل مأساة سوريا تجاريا
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 14 يونيو , 2019

اقتحمت ناشطات روسيات عرض أزياء مستوحى من الحرب السورية، أقيم الإثنين الماضي، في صالة فاخرة بشارع "نوفي أربات" وسط العاصمة الروسية موسكو، للإعلان عن احتجاجهن واستيائهن من الاستغلال التجاري للحرب في سوريا.

ووزعت الناشطات منشورات وكتبن عبارات لافتة على ملابسهن تندد بالعرض الضخم الذي أقامته شركة "النجمة السوداء للأزياء" بالتعاون مع الجيش الروسي، كما رددن شعارات مناهضة للحرب، بحسب صحيفة "نوفاي جازيتا" الروسية.

ورفعت الفتيات وهن آنا إتكينا وآنا روماشينكو وإليزابيتا كورسي، شعارات كتبن عليها عبارات منها "الحرب ليست موضة ولا أزياء عصرية"، وهتفن ضد الأزياء الجديدة للشركة. 

وفوجئ الحضور في صالة البيع باقتحام مجموعة من الفتيات العرض، وهن يرتدين ملابس مشابهة في تصميمها للأزياء الجديدة، غير أنَّهن استبدلن بالكتابات عبارات تلقي الضوء على الضحايا والقتلى في سوريا. 

وغلبت ألوان الأسود والكاكي والأخضر على الأزياء المعروضة المستوحاة من الزي العسكري الروسي، وتمّت كتابة كلمة "سوريا" على القمصان من الجهة السفلية، باللغة الروسية، كما تمَّ رسم رمز "هدف" على مقدمة القميص، في دلالة إلى الحرب. 

ووزعت الناشطات منشورات تحمل عبارات "لا للترويج التجاري باسم الحرب"، ورددن هتافات منها "الحرب ليست عرض أزياء"، "الحرب تعني القتل". 

المصدر: العين الإخبارية 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج