لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 20 فبراير 2019 02:45 م

حجم الخط

- Aa +

شركة الأزياء بربري تعتذر وتسحب قطعة ثياب تشجع على انتحار

عرضت دار أزياء لباسا يتضمن ما يشبه حبل أنشوطة إعدام مما دفع بعارضة أزياء لانتقاد هذا الاختيار

شركة الأزياء بربري تعتذر وتسحب قطعة ثياب تشجع على انتحار

اعتذرت العلامة التجارية الشهيرة "بربري" Burberry عن عرض أزياء في لندن ظهرت فيه إحدى السترات الخاصة بها يوم الأحد الماضي، مع حبل حول الرقبة، يشبه ذلك الذي يستخدم للانتحار، بعد أن أحدث ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي وقالت الشركة في اعتذارها إنها سحبت تلك السترة من السوق.


وقال القائمون على العرض إن هذه القطعة أزيلت من المجموعة بعد الانتقادات التي سببتها خاصة مع توجيه ليز الاتهام للجميع في بربري خاصة ريكاردو تيشي مدير الابداع في دار الازياء المذكورة.


وقالت عارضة الأزياء ليز كيندي، إن "الانتحار ليس موضة" وإنها لم تعلم مع من تتحدث بهذا الشأن، فما كان منها إلا أن كتبت منشورا عن الأمر على صفحتها بعد أن شاركت في ذات العرض لكنها أوضحت أنها لم تكن تعلم بوجود هذا الزي المثير للجدل.

وقالت:" طالما أن عرض الأزياء مكرس للشباب فإليك يا ريكاردو والجميع في بربري، كيف يمكنكم تجاهل هذا الفعل فهو أمر لا أفهمه ولا أفهم كيف يمكنكم الترويج لهيئة أنشوطة إعدام تتدلى من رقبة على مدرج عرض الأزياء، كيف يمكن لأي شخص تجاهل هذه في خط ألبسة مكرس للفتيات الصغار". وتابعت بالقول:" يأتي ذلك في وقت ترتفع فيه معدلات الانتحار في جميع أنحاء العالم. دعونا لا ننسى التاريخ المروع للإعدام بلا محاكمة. هناك المئات من الطرق لربط حبل واختاروا ربطه كأنشوطة إعدام تتجاهل تماما حقيقة أنها كانت معلقة حول الرقبة. لا ينبغي أن تكون العلامة التجارية  الكبيرة  قد أغفلت هذا التشابه الواضح والمقصود."