تحت المجهر: ساعة الأناقة كلاسيكية من شوبارد

خوض السباقات بأناقة مع ساعة (Mille Miglia Classic Chronograph).
تحت المجهر: ساعة الأناقة كلاسيكية من شوبارد
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 08 أكتوبر , 2018

تعتبر ساعة (Mille Miglia Classic Chronograph) الجديدة ذات الطراز الكلاسيكي الأنيق بمثابة إشادة بشغف شوبارد وعشقها لسباقات السيارات. بميناء أسود وأرقام كبيرة ومضيئة، تنبض الساعة على إيقاع "محرك" ذو دقة عالية مصادق عليها بشهادة الهيئة السويسرية الرسمية للكرونومتر (COSC). وتتميز الساعة بعلبتها المصنوعة من الستانلس ستيل بقطر 42 ملم لتجسد الروح الرياضية والأناقة العفوية التي جمعتها دار شوبارد السويسرية في إطار شراكتها التاريخية مع سباق ميلي ميليا الإيطالي باعتباره أجمل سباق للسيارات في العالم أجمع.

ساعة تلائم الرجل الرياضي المتميز
يشارك الرئيس الشريك في شوبارد كارل فريدريك شوفوليه في المنافسة السنوية لسباق ميلي ميليا الذي أطلق عليه إنزو فيراري لقب "السباق الأكثر جمالاً في العالم". لذلك خصصت ساعة الكرونوغراف (Mille Miglia Classic Chronograph) للمغامرين الشغوفين بخوض المغامرات الملحمية، فقد استوحيت من سيارات السباق الكلاسيكية التي شاركت في سباق ميلي ميليا الإيطالي ما بين عامي 1940 و 1957. وعززت الأزرار الجانبية الضاغطة والتاج المخدد من روعة الطابع الكلاسيكي للساعة. وصنعت علبتها بقطر 42 ملم من الستانلس ستيل وتميزت بأبعادها المتناسقة وخطوطها الكلاسيكية. يضمن ميناء الساعة سهولة تامة في قراءة الوقت بفضل الترقيمات العربية الكبيرة التي تضيء في الظلام شأنها في ذلك شأن العقارب، بينما استوحي نمط الخط الممشوق والعدادات من لوحات العدادات في السيارات الكلاسيكية التي كانت سائدة في حقبة العشرينات؛ ناهيك عن بروزها بشكل واضح بفضل تباينها مع الخلفية المحيطة بها. ويتكلل عقرب الثواني برأس أحمر متقد ليحصي الثواني الثمينة الحاسمة في توقيت السباق. ويظهر الشعار الذي يتخذ شكل سهم أحمر لسباق ميلي ميليا "السباق الأحمر" في قلب الميناء عند الساعة 12، ويتسرب هذا اللون الأحمر ليظهر أيضاً حول حافة الغطاء الخلفي الشفاف لعلبة الساعة. تجسد بذلك هذه الساعة مزيجاً مثالياً يجمع بين الدقّة والراحة والأناقة، لتكون خير مساعد للمتسابق الذي يقود سيارته بسرعات عالية على طول الطرقات الإيطالية. زودت الساعة أيضاً بمقياس تاكيمتر ليساعد المتسابق على حساب متوسط السرعة، وهو ما يشكل عاملاً حاسماً في سباقات التحمل. وتجلت لمسة الأناقة الرياضية النهائية لساعة (Mille Miglia Classic Chronograph) في سوارها الرمزي المصنوع من المطاط الأسود مع نقوش نافرة والمستوحى من إطارات دنلوب الشهيرة لسيارات السباق في حقبة الستينيات.


دقة ميكانيكية معتمدة
كما هو متوقع من ساعة رياضية يتمحور اهتمامها حول تقديم أفضل أداء، زودت ساعة (Mille Miglia Classic Chronograph) "بمحرك" ذو دقّة متناهية مصادق عليها بشهادة الهيئة السويسرية الرسمية للكرونومتر (COSC). علماً أن آلية الحركة تنبض بتواتر 28,800 ذبذبة في الساعة ويمكن استراق النظر إليها من خلال السافير الكريستالي على الغطاء الخلفي للعلبة الذي يحمل شعار سباق "Mille Miglia" حول حافته. تشغّل آلية حركة الكرونوغراف الأوتوماتيكية التعبئة كلاً من وظائف عرض الساعات والدقائق والثواني والمؤقت والتاريخ، بينما تعمل على تأمين احتياطي طاقة يضمن تشغيل الساعة لمدة 42 ساعة تقريباً بكفاءة تامة.

قصة تجمع بين الشغف والأناقة
بدأت القصة في عام 1988 عندما أصبحت شوبارد مسجل التوقيت والشريك الرسمي لسباق ميلي ميليا الأسطوري الشهير للسيارات الكلاسيكية. وتولّدت تلك الرابطة الوثيقة بين شوبارد وعالم السباقات الكلاسيكية من الشغف الشخصي للرئيس الشريك في شوبارد، كارل-فريدريك شوفوليه، بعالم السيارات وافتتانه بها لا سيما أنه متسابق ماهر وشغوف باقتناء السيارات الكلاسيكية. وقد لعب دوراً رائداً في صناعة الساعات من خلال قراره بربط صناعة الساعات الفاخرة مع عالم سباقات السيارات الكلاسيكية؛ حتى أصبح هذا الارتباط اليوم ارتباطاً وثيق العرى. كان هذا الشغف المشترك بالهندسة الميكانيكية الدقيقة والأداء الرياضي الرفيع السبب في بزوغ مجموعة ساعات (Mille Miglia) التي تحظى اليوم بتقدير كبير ورواج غير محدود، إذ تتميز ساعات هذه المجموعة الرياضية بطابعها الرجولي وآليتها الميكانيكية العالية الدقّة لتجسد بذلك روح سباق ميلي ميليا الإيطالي الأسطوري. ففي فصل الربيع من كل عام تقام فعاليات هذا السباق ليشهد مشاركة أكثر من 400 فريق تتنافس جميعها على طول مسار السباق الممتد على مسافة ألف ميل (1600 كم) عبر الطرقات الإيطالية الواصلة بين مدينتي بريشيا وروما ذهاباً وإياباً.

قصة عائلية
يمثل سباق ميلي ميليا قصة شغف عائلة شوفوليه الذي ينتقل بين أفرادها من جيل إلى جيل. فقد شارك جميع أفراد العائلة في دورات هذا السباق تحت راية دار شوبارد. وفي هذا العام، سيقف كارل-فريدريك شوفوليه عند خط بداية السباق ليشارك تحت أنظار والده كارل شوفوليه الذي بث فيه منذ نعومة أظفاره حماسه وشغفه بالسيارات الكلاسيكية. تعتبر هذه اللحظات بالتأكيد لحظات حميمة وغالية على أي أب، ترافقها بالطبع رغبة عميقة لتمرير ولع وميول شخصية، فما الذي يمكن أن يكون أفضل من إيقاد جذوة من الشغف بالآليات الميكانيكية الدقيقة؛ سواء أكانت في الساعات أم السيارات؟ على الرغم من أن سباق ميلي ميليا ذو طبيعة متطلّبة؛ لما يستلزمه من اهتمام وانتباه مستمر وعدم تسامحه مع أي سوء في الأداء، فالأمر برمته متعلق بتمرير المعارف والخبرات وتعليم المهارات والتعاون بغية تجنّب المآزق المحتملة والانطلاق بالسيارة نحو خط النهاية لانتزاع الفوز. علماً أن هذه الخصائص المطلوبة للمشاركة في هذا السباق لا تخفى على أحد فهي خصائص معروفة ومنطقية فضلاً عن أنها مطابقة تماماً للصفات التي يتسم بها صنّاع ساعات شوبارد.

ساعة (Mille Miglia Classic Chronograph)
المواصفات التقنية:

العلبة:
هيكل مصنوع من الستانلس ستيل
إجمالي القطر 42,00 ملم
السماكة 12,67 ملم
مقاومة الماء 50 متر
تاج من ستيل 7,50 ملم
زجاج سافيري مضاد للانعكاسات
أزرار جانبية دافعة من الستانلس ستيل
خلفية العلبة تظهر آلية الحركة وتحمل شعار سباق (Mille Miglia) حول حافتها

آلية الحركة:
حركة كرونوغراف أوتوماتيكية التعبئة
إجمالي القطر 28,60 ملم
عدد الأحجار الكريمة  37
التواتر 28,800 ذبذبة في الساعة (4هرتز)
احتياطي الطاقة 42 ساعة تقريباً
شهادة الهيئة السويسرية الرسمية للكرونومتر(COSC)

الميناء والعقارب:
ميناء أسود مع تشطيبات دائرية مصقولة وإطار داخلي أسود لزجاج الساعة، أو ميناء فضي مع تشطيبات دائرية مصقولة وإطار داخلي فضي لزجاج الساعة.
مشيرات بيضاء على شكل مسار مع مقياس تاكيمتر مدرّج لتحديد المسافات بسرعة
شعار (Mille Miglia) باللون الأحمر
ترقيمات للساعات معالجة بمادة الإضاءة الفائقة (Superluminova)
عدادات للساعات والدقائق والثواني بلون أسود مع تجزيعات حلزونية ناعمة
عقارب ممشوقة للساعات والدقائق مطلية بالروديوم ومعالجة بمادة الإضاءة الفائقة (Superluminova)
عقارب ممشوقة مطلية بالروديوم لمؤقت الكرونوغراف
عقرب دوّار برأس أحمر للثواني مطلي بالروديوم

الوظائف:
عرض الساعات والدقائق والثواني
عدادات للساعات والدقائق والثواني عند الساعة 6 والساعة 9 والساعة 3 على التوالي
نافذة لعرض التاريخ بين الساعة 4 والساعة 5

السوار والمشبك:
سوار مصنوع من المطاط مستوحى من إطارات دنلوب لسيارات السباق خلال حقبة الستينات
مشبك مطوي من الستانلس ستيل المصقول

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج