لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 15 ديسمبر 2019 10:15 ص

حجم الخط

- Aa +

شاهد هدفي محمد صلاح يقودان ليفربول للانفراد بصدارة الدوري الإنكليزي

تقدم ليفربول في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز وبفارق 11 نقطة عن صاحب المركز الثاني ليستر سيتي بفوزه على واتفورد بهدفين لمحمد صلاح دون رد.

شاهد هدفي محمد صلاح يقودان ليفربول للانفراد بصدارة الدوري الإنكليزي

(رويترز) - واصل محمد صلاح تألقه في تسجيل الأهداف أمام واتفورد بالتخصص وهز الشباك مرتين ليقود ليفربول المتصدر للفوز 2-صفر على فريق الذيل في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وبات ليفربول يتقدم بفارق عشر نقاط على ليستر سيتي صاحب المركز الثاني الذي اكتفى بالتعادل 1-1 مع نوريتش سيتي يوم السبت، بينما خسر واتفورد للمرة الرابعة في خمس مباريات وبقي في المركز الأخير.

وتقدم ليفربول بهدف بعد هجمة مرتدة نموذجية حيث تلقى ساديو ماني الكرة ومرر إلى صلاح الذي انطلق بسرعة هائلة وراوغ المدافع ثم سدد بقدمه اليمنى ببراعة في المرمى بالدقيقة 38.

واعتقد ماني أنه سجل الهدف الثاني بعد خمس دقائق من الاستراحة لكن تم إلغاء الهدف بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد بداعي التسلل بفارق ضئيل جدا بعدما قابل تمريرة شيردان شاكيري بضربة رأس.

وسجل صلاح هدفه الثامن في خمس مباريات أمام واتفورد بلمسة بكعب القدم في الوقت بدل الضائع ليضمن الانتصار لفريق يورجن كلوب.

وقال صلاح لمحطة (بي.تي سبورت) التلفزيونية ”واجهنا فريقا صعبا اليوم، ونتيجة لهذا الأسلوب في اللعب لا ينبغي أن يكون في هذا المركز بجدول الترتيب“.

وأضاف ”لدينا الخبرة في خوض المباريات وأعتقد أن الجماهير تشعر بالتوتر أحيانا عندما نسجل هدفا واحدا لكننا نشعر بالثقة دائما في السير نحو تحقيق الفوز“.

وأهدر واتفورد فرصة للتقدم بهدف عندما أخفق عبد الله دوكوري في تسديد كرة بعد تمريرة من إيتيين كابوي الذي كسر مصيدة التسلل.

وسجل واتفورد تسعة أهداف فقط في الدوري قبل هذه المباراة وظهر السبب وراء ذلك وهو الافتقار للدقة أمام المرمى حيث أهدر إسماعيلا سار فرصة أخرى.

ورغم ذلك ظهرت بعض الأمور الإيجابية لنايجل بيرسون، وهو ثالث مدرب لواتفورد هذا الموسم بعد إقالة كيكي سانشيز فلوريس هذا الشهر وخابي جراسيا في وقت سابق، إذ صنع الفريق عددا كبيرا من الفرص.

ووجد النشيط جيرار ديلوفو نفسه منفردا بالحارس أليسون بيكر لكن الحارس البرازيلي أوقف تسديدة منافسه الإسباني في الدقيقة 54 كما تصدى لمحاولة سار لإدراك التعادل.

وسدد واتفورد في القائم بعد ركلة ركنية احتسبت عقب تمريرة سيئة من فيرجيل فان دايك أخفق الحارس أليسون في الاستحواذ عليها.

وقال جيمس ميلنر، الذي بدأ المباراة في مركز الظهير الأيسر ثم دخل في وسط الملعب بعد إصابة جورجينيو فينالدم، إن الرياح القوية جعلت الأمور أصعب على فريقه ليفربول.

وأضاف ”الرياح كانت قوية وجعلت الأمور أصعب. أحيانا تضطر إلى خوض المباراة ومواجهة الظروف... الأمر ينطبق على الفريقين لكن الصراع جعل من المهم الحصول على النقاط الثلاث“.