حجم الخط

- Aa +

الأثنين 14 أكتوبر 2019 09:00 م

حجم الخط

- Aa +

زيدان في مؤتمر دبي الرياضي وحديث عن أهمية الذكاء الاصطناعي رياضياً

أكد أسطورة كرة القدم الفرنسية ومدرب ريال مدريد الحالي، زين الدين زيدان، على أن الذكاء الاصطناعي في عالم الرياضة يعد أمرا مهما للمستقبل.

زيدان في مؤتمر دبي الرياضي وحديث عن أهمية الذكاء الاصطناعي رياضياً

شدد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد الإسباني، على أهمية الذكاء الاصطناعي في المجال الرياضي، مؤكدًا أنه يعد أمرًا مهمًا للمستقبل.

ووفقا لموقع إرم نيوز الإخباري، قال زيدان خلال كلمته في مؤتمر ومعرض دبي الرياضي للذكاء الاصطناعي، والذي عقد اليوم الإثنين في دبي: ”الذكاء الاصطناعي يلعب دورًا مهمًا في الوقت الحالي، ولكن في رأيي، يظل الذكاء البشري هو الشيء الأهم، الشيء الأكثر أهمية الذي يجب أن يوفره لنا الذكاء الاصطناعي كمدربين الآن هو توفير الوقت للقيام ببعض الأشياء حول تدريب لاعبينا“.

وأضاف: ”كرة القدم هي شغفي، حياتي تدور حول الرياضة، لذلك لا أحب أن أستريح وأنا أستمتع بالعمل طوال الوقت أيضًا، عندما يكون لديك مباراة كل ثلاثة أيام، فإن آخر شيء يمكننا التفكير فيه هو الراحة“.

وتابع: ”أقود فريقًا يعد واحدًا من أفضل الفرق في العالم، الأمر الذي يتطلب منك أن تكون مستعدًا دائمًا، نحتاج إلى مناقشة قضيتين مهمتين في عصر الذكاء الاصطناعي، الأولى هي دور الإنسان والثانية تكمن في دور التكنولوجيا“.

وأردف: ”عندما لعبت كرة القدم فعلت كل شيء في الملعب بنفسي، بمهاراتي وعقلي لكن الأمر تغير قليلاً الآن، أقوم بتدريب فريق يملك قدرة تنافسية عالية في جميع أنحاء العالم، لذلك نستخدم تجربة أهم الأطباء في العالم للتحقق من قدرة اللاعبين على المشاركة في المباريات“.

وشدد: ”نقيس الصحة الجسدية والعقلية للاعبين للعب كل أربعة أيام، لدينا 25 لاعبًا في الفريق الأول، لذلك هناك تحدٍ كبير لإجراء اختبارات الدم اليومية، وهنا يبرز دور التكنولوجيا في الحد من الوقت والجهد“.

واستطرد: ”مرحلة تحضير اللاعبين هي التحدي الأكثر أهمية من وجهة نظري، هناك 10 مسؤولين في فريقنا الطبي، لضمان استعداد لاعبينا وجاهزيتهم للمنافسة“.

وأوضح: ”لست الشخص المناسب لتقديم النصائح بشأن الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا، لكنني أريد حقًا أن تكون التكنولوجيا الجديدة عنصرًا مهمًا لتوفير قاعدة بيانات محدثة تتيح لنا معرفة الإعداد البدني والعقلي للاعب“.

وأكد: ”في الوقت الحاضر يستطيع اللاعبون المشاركة في 60 مباراة خلال عام واحد دون عناء، رغم أنه في السابق كان من الصعب الاستشفاء“.

ويعد زيدان من أنجح المدربين في تاريخ ريال مدريد، حيث قاد الفريق خلال ولايته الأولى بين 2016 إلى 2018، لتحقيق 3 ألقاب متتالية لدوري أبطال أوروبا، للمرة الأولى في تاريخ البطولة بشكلها الحالي الذي انطلق عام 1992، فضلًا عن فوزه بكأس العالم للأندية أيضًا 3 مرات والسوبر الأوروبي مرتين والدوري الإسباني والسوبر الإسباني مرة واحدة.