فيديو: نجم منتخب الفراعنة يعتذر بعد استبعاده من مباراة بسبب تحرش بعارضة أزياء مصرية

النجم عمرو وردة نجم يعتذر عن الأزمات التي تسببت باستبعاده من تشكيلة منتخب الفراعنة في المباراة التي جمعته مع منتخب الكونغو الديمقراطية إثر حادثة التحرش بعارضة الأزياء المصرية في دبي ميرهان كيلر
فيديو: نجم منتخب الفراعنة يعتذر بعد استبعاده من مباراة بسبب تحرش بعارضة أزياء مصرية
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 27 يونيو , 2019

اعتذر عمرو وردة نجم منتخب مصر المستبعد من قائمة الفريق عن الأزمات التي سببها في الفترة الأخيرة والتي تسببت باستبعاده من تشكيلة منتخب الفراعنة في المباراة التي جمعته مع منتخب الكونغو الديمقراطية أمس الأربعاء.

وقال "وردة" في بيان مصور "أنا بعتذر على اللي حصل مني واعتذر لأهلي وللجهاز الفني واللاعبين، وأي حد زعلان مني مضايقش منى وأي حد أنا ضايقته قبل كده مضايقش منى أنا أسف".

وتعهد بـ "أن الفترة المقبلة ستكون جيدة.. كل حاجة هتبقى كويسة ومش هعمل أي حاجة".

وجاء ذلك بعد أن قرر المكسيكي خافيير أجيري مدرب منتخب مصر في وقت سابق استبعاد عمرو وردة لاعب أتروميتوس اليوناني من التشكيلة الأساسية للفراعنة أمام الكونغو الديمقراطية -التي جرت أمس الأربعاء بفوز الفراعنة 2 صفر- بسبب حادثة التحرش بعارضة أزياء مصرية تعمل في دبي اسمها ميرهان كيلر أشعلت، قبل أيام، ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن كشفت عن تحرش لفظي من خلال حسابها الشخصي على موقع إنستغرام من قبل عدد من لاعبي منتخب مصر -هم عمرو وردة وأيمن أشرف ومحمود حمدي (الونش) وأحمد حسن (كوكا)- بها رغم انشغالهم بفعاليات بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تنظمها بلادهم حالياً.

وميرهان كيلر هي عارضة أزياء مصرية تعيش في دبي، وشاركت في عدة حملات دعائية لمشروبات صحية وأدوات رياضية وسيارات، واللافت للانتباه أن عدد متابعيها عبر إنستغرام قد تضاعف عدة مرات بعد مقطع الفيديو المسيء للاعبي المنتخب، حيث بلغ عدد متابعيها عبر إنستغرام حتى الآن 233 ألف مستخدم حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

صلاح يقود مصر للفوز على الكونجو الديمقراطية والتأهل لدور 16

وأحرز محمد صلاح هدفاً وصنع آخر ليقود مصر للفوز 2-صفر على الكونجو الديمقراطية والتأهل إلى دور الستة عشر في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في استاد القاهرة مساء أمس الأربعاء.

وجاء الهدف الأول عن طريق أحمد المحمدي قائد مصر في الدقيقة 25 بعد عمل رائع من صلاح الذي أضاف الهدف الثاني قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول بعد مجهود فردي رائع من زميله محمود حسن (تريزيجيه).

وأصبح رصيد مصر ست نقاط من أول جولتين لتتصدر المجموعة الأولى بفارق نقطتين عن أوغندا، التي تعادلت 1-1 مع زيمبابوي في وقت سابق يوم أمس الأربعاء، وتصبح ثاني المتأهلين إلى دور الستة عشر بعد أن ضمنت نيجيريا الصعود يوم أمس الأربعاء أيضاً.

وستلعب مصر في ختام منافسات المجموعة مع أوغندا يوم الأحد المقبل بينما تلتقي الكونجو الديمقراطية مع زيمبابوي في التوقيت ذاته.

وقال خافيير أجيري مدرب مصر ”تحكمنا في سير اللقاء واستطعنا حسم الفوز في الشوط الأول... أصبح رصيدنا ست نقاط ونحن نتصدر المجموعة وسنبدأ التجهيز للمباراة المقبلة“.

وبدأت مصر، التي استبعدت النجم عمرو وردة من تشكيلة البطولة لأسباب انضباطية قبل ساعات من انطلاق المباراة، بنفس التشكيلة تماماً التي فازت 1-صفر على زيمبابوي في الافتتاح.

وشارك المدافع أحمد حجازي، الذي يعاني من كسر في الأنف، بواق للوجه إلى جانب زميله محمود علاء الفائز بجائزة أفضل لاعب في أول مباراة.

بصمة صلاح

وتفوق صلاح في سباق سرعة نحو كرة مرتدة وانفرد بالمرمى قبل أن يتدخل الدفاع لإبعاد الكرة بعد مرور خمس دقائق.

وعاند الحظ الكونجو الديمقراطية في توجيه صدمة لآلاف المشجعين بعدما أهدر القائد مارسيل تيسراند فرصة سهلة من مدى قريب وسدد في العارضة بالدقيقة العاشرة.

لكن قائد مصر لم يهدر الفرصة في منتصف الشوط الأول حيث تبادل صلاح الكرة مع عبد الله السعيد بعد ركلة ركنية وأرسل كرة عرضية متقنة فشل الدفاع في إبعادها ليتابعها المحمدي، الذي صعد مع أستون فيلا إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، ويسجل الهدف الأول.

ونفذ صلاح ركلة حرة، حصل عليها تريزيجيه صاحب هدف الفوز في المباراة الافتتاحية، أبعدها الحارس لي ماتامبي في الدقيقة 31.

وتعاطف إطار المرمى مجددا مع المصريين بعد ضربة رأس من مدى قريب من جوناثان بولينجي في الدقيقة 40.

ولكن بعد ثلاث دقائق راوغ النشيط تريزيجيه ثلاثة لاعبين بسرعته ومرر إلى صلاح الذي مهدها لنفسه ثم أطلق تسديدة هائلة وسط احتفالات صاخبة من حوالي 70 ألف مشجع.

وقال تريزيجيه للصحفيين عقب فوزه بجائزة أفضل لاعب في المباراة ”الحمد لله على النقاط الثلاث وإن شاء الله نستمر على هذا المستوى ونسعد الجمهور المصري.. أهم شيء ألا تخرج البطولة من البلد“.

وأصيب محمد الشناوي حارس مصر قبل ربع ساعة من النهاية بعدما أبعد ضربة رأس من بولينجي لكن الحكم احتسب قبلها خطأ على مهاجم الكونجو الديمقراطية.

ونفذ البديل يانيك بولاسي ركلة حرة عند حافة المنطقة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة في الدقيقة 83.

وقال فلوران إيبنجي مدرب الكونجو الديمقراطية ”للأسف لم نسجل لكن العارضة ردت كرتين وأتيحت لنا بعض الفرص الأخرى. أنا محبط من أجل اللاعبين“.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة