إنطلاقة قوية اليوم لأسبوع الإثارة مع النهائيات الأوروبيّة

لن تنام لندن اليوم بعد أن يواجه تشيلسي عندالمساء نادي آرسنال على لقب نهائي الدوري الأوروبي
إنطلاقة قوية اليوم لأسبوع الإثارة مع النهائيات الأوروبيّة
الأربعاء, 29 مايو , 2019

آرسنال يلتقي تشيلسي (عند التاسعة من مساء اليوم بتوقيت دبي) لينطلق أسبوع الإثارة والحماس مع النهائيات الأوروبيّة ببصمات إنكليزية مع ديربي لخصمين من العاصمة الإنكليزية لندن، والسبت القادم سيشهد أيضا نهائي دوري أبطال أوروبا، مع خوض ليفربول منافسة قوية لتحقيق لقب هذا الموسم أمام توتنهام هوتسبر (السبت المقبل).


وكتب حسن رمضان في صحيفة الأخبار أن سر قوة بريمرليغ تكمن في الأموال الهائلة التي تدخل خزائن الأندية الإنكليزية مع بداية كل موسم، والتي يعود مصدرها من عائدات النقل التلفزيوني حيث يتقاضى كلّ ناد من أندية «البريمرليغ» ما يفوق الـ100 مليون جنيه استرليني كعوائد للنقل التلفزيوني.

هذا ما يفسّر قوّة الفرق الإنكليزية متوسطة الترتيب، على عكس الفرق الأوروبية الأخرى التي تتوسّط دورياتها. على سبيل المثال، فريق فولهام الذي هبط إلى دوري الدرجة الأولى الإنكليزية مع نهاية الدوري الإنكليزي هذا الموسم، صرفت إدارته مبلغاً مالياً كبيراً بالنسبة إلى حجم الفريق (أكثر من 100 مليون). وعندما تتوفّر السيولة اللازمة، لا شك أن غالبية الفرق الإنكليزية تبدأ بشراء اللاعبين من مختلف الدوريات الأوروبية، وهذا ما يؤكّد أن الدوري الإنكليزي من بين أقوى الدوريات في العالم على صعيد المنافسة المحليّة.


ووتابع الصحيفة بالقول إن اليوم، يخوض المدرب الإسباني أوناي إيمري تحدّياً جدياً في مسيرته مع نادي آرسنال، فالمباراة مع تشيلسي في نهائي «اليوروباليغ»، هي بمثابة حصاد الموسم الذي من الممكن أن ينتهي بصورة كارثية، تتمثّل بعدم الفوز باللقب الأوروبي، وبالتالي عدم التأهّل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

قدّم آرسنال نفسه بصورة جيدة هذا الموسم في الدوري، رغم احتلاله المركز الخامس في الترتيب العام، إلّا أنه قدّم للجماهير ولمتابعي الدوري المحلي، كرة قدم مميزة تماماً كما عهدها المتابعون أيّام العرّاب الفرنسي آرسين فينغر. سيستفيد المدرب السابق لباريس سان جيرمان من الثنائية المميزة والتفاهم العالي بين كلٍّ من مهاجمي الفريق اللندني، وهما الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ، والفرنسي لاعب ليون السابق ألكساندر لاكازيت. الأخير، عانى من بداية موسم شاقة جداً، لم يتأقلم سريعاً مع حماس الدوري الإنكليزي وصعوبة المنافسين فيه مقارنة بما كان عليه في فرنسا. لكن سرعان ما وجد نفسه متفاهماً مع أوباميانغ، فأنتجت هذه الثنائية الجميلة كرة قدم أحبّها المتابعون، كما أحبوا أيضاً هذه الصداقة التي خلقها المدرب أيمري بين هذين المهاجمين.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة