عوني فرحات
77

عوني فرحات

العمر: 27
أعمال متنوعة
فلسطين بريطانيا
ثقافة ومجتمع

قد لا يصدق القارئ أن عوني فرحات ولد في مخيم لاجئين في قطاع غزة. وفرحات اليوم الذي يبلغ من العمر 27 عاماً، متقن لعدد من اللغات، كما عمل في السابق مترجماً لصحفيين وناشطين عالميين. وأدار مشروعيChildren Monitoring وReporting Groups Coalition كذلك، وهذين المشروعين يهدفان إلى مساعدة أطفال فلسطين. ويعمل كذلك كمنظم للحملة العالمية Gaza’s Ark (فُلك غزة). ويمكننا القول أن فرحات أنجز في حياته ما يحلم ويعجز عن إنجازه الكثيرون غيره، ولكن سيرته لا تقتصر على هذا. أسس فرحات في عام 2014 موقع تمويل يجمع يسمح الزوار بتقديم التبرعات والمساعدات للعديد من الحالات أو المشاكل عند الناس. وكان الحافز وراء تأسيس هذا الموقع هو جمع تمويل للحصول على للتقديم على الماجستير في العنف والصراعات والتطوير في المملكة المتحدة، وقد أراد فرحات الحصول على هذه الشهادة لتمكنه من تقديم المساعدة لفلسطين بشكل أفضل. وبعد عام من تأسيس الموقع، حصل فرحات على النتيجة الإيجابية، وأشار إلى هذا الامر على موقعه قائلا: أعتقد الآن أن المعرفة والتعليم من أقوى الأدوات التي يمكن توظيفها لتغيير العالم.