حجم الخط

- Aa +

الأثنين 7 أكتوبر 2019 08:45 ص

حجم الخط

- Aa +

في جيتكس، سيسكو تبرز أهم التوجهات التقنية

أسامة الزعبي، المدير التقني لدى سيسكو الشرق الأوسط يشرح ضخامة التحولات القادمة

في جيتكس، سيسكو  تبرز أهم التوجهات التقنية

في جولة لأريبيان بزنس في أسبوع جيتكس للتقنية يبدو جناح سيسكو لافتا بما يقدمه نظرا لأهمية دور الشركة في تقنيات مثل واي فاي 6 وغيرها من الحلول الهامة في عالم التقنيات والاتصال الرقمي.

وتحدث أسامة الزعبي، المدير التقني لدى سيسكو الشرق الأوسط عن ما تقدمه الشركة في المعرض لمواجهة أكبر التحديات التي تواجهها مختلف القطاعات سواء كانت خاصة أو حكومية.

ويقول:" تعتمد استراتيجية سيسكو التقنية على أربع ركائز، أولها هو الاهتمام بالتطبيقات حيث تعتمد المؤسسات  أو الشركات في تقديم ما لديها على التطبيق والبيئة التي تقدم لهذا التطبيق المعطيات المطلوبة.

والدعامة الثانية هو أمن المعلومات، وهو جانب هام من عملية التحول الرقمي والمؤسسات والشركات التي ستنجح في هذا التحول هي الجهات التي تضع استراتيجية واضحة ومتكاملة لأمن المعلومات الذي يشمل الحلول المتكاملة من التطبيق إلى المستخدم وكل ما بينهما.

والدعامة الثالثة هي البنية التحتية أي مركز البيانات وحتى المستخدم وما بينهما.

والدعامة الرابعة هي الحلول الكافية للتواصل وأداء المهام أي منح كل ما يلزم للمستخدم للقيام بمهامه. "

ويضيف بالقول:"نحن  لا ننظر إلى تقديم التقنية بل إلى منح زبائننا حلول الأعمال المطلوبة لديهم وإذا كنت أتعامل مع قطاع التجزئة فلا يهم أي تقنية يستخدم بل بكيفية تقديم أفضل خدمة لعملائه، ولذلك نحن نقدم حلول لاسلكية سواء كانت واي فاي أو جمع المعلومات أو تقديم الخبرات في ذلك القطاع أو المدن الذكي والقطاع الصحي أو التصنيع ، فمحور عملنا هو خدمة محور عمل معين وليس تقنية معينة."

 

وعن كتاب أصدره الزعبي مؤخرا، يوضح فحواه ويقول: "لعل أهم تحول جار حاليا هو ما يسمى الإحلال أو الاضطراب الرقمي Digital Disruption  لأننا بغض النظر عن حدوث تغيرات كبيرة جدا حاليا في مجريت التحول الرقمي إلا أننا  لا نزال في بداية الطريق فهناك تغيرات كبيرة ، وما سيأتي هو أعظم وأكبر، ويتناول الكتاب كبرى هذه التحولات التي ستحدث وكيفية الاستفادة منها في كل القطاعات، في التعليم أو الصحة أو الاقتصاد"

ونشر الزعبي مؤخرا كتابا هاما حول هذه التحولات واستشراف مستقبلها، وبسؤاله عن سبب نشره بلغة أجنبية أجاب:"صدر الكتاب قبل شهر بالإنكليزية وسيصدر بالعربية خلال شهرين، فهناك طلب على القراءة بالعربية مثل الخليج وشمال افريقيا وهناك طلب على الإطلاع على التقنيات عموما باللغة العربية".


ويسؤاله عن سبب نشره بالإنكليزية، واحتمال وجود صعوبة في المصطلحات العربية لمقابلتها التقنية؟ نفى ذلك مؤكدا أن :"اللغة العربية قادرة على مواكبة التطور التقني وصياغة مصطلحات مناسبة له رغم بعض العثرات في ذلك إلا أنه هناك جهود لتغيير هذا الواقع".

هل يمكننا القول إن الكتاب يحاول تلمس أو استشراف التطور التقني؟

يجيب قائلا:" نعم أكبر دافع لعجلة التحول هو الذكاء الاصطناعي وله أكثرمن مستوى وحتى ينجح بطريقة فعالة يحتاج إلى بيانات وأن تكون هذه البيانات في سياق صحيح بمدلولات واضحة ومفيدة، وسيؤمن ذلك دفعا للعمليات في الأسواق في مختلف القطاعات مثل المدن الذكية والمصارف وغيرها، ولن يوجد أي قطاع في منأى عن عمليات التحول الرقمي."

ما أهمية اللغة في بيانات الذكاء الاصطناعي، فهناك بيانات حيادية ترتبط بجوانب جغرافية وزمنية وإحصائية ولا تهم اللغة في هذه، فما نسبة ارتباط اللغة العربية بما تجمعه البيانات الكبيرة التي يحتاجها الذكاء الاصطناعي؟

الزعبي :" دون الجزم بنسب وأرقام علمية دقيقة جدا، أقدر أن اللغة العربية تمثل أكثر من 50% من بيانات الذكاء الاصطناعي ، وهناك المؤسسة العالمية التي تعنى ببراءة الاختراع WIPO وأصدرت تقرير ببداية العام وفيه براءات الاختراع التي تقدمت بها الشركات في مجال الذكاء الاصطناعي، وهناك برز ارتفاع معدل طلبات براءة الاختراعات في الذكاء الاصطناعي من قبل الشركات، الأمر الأخر أنه  هناك دولتين تتصدر براءات الاختراع الأولى هي الولايات المتحدة والثانية هي الصين.

ويعزى هذا الارتفاع في التقدم لبراءات الاختراع في الذكاء الاصطناعي إلى الكم الهائل من البيانات التي استطاعوا من خلالها إجراء أبحاث للتوصل إلى براءات الاختراعات العديدة تلك، نعم تلعب اللغة دور رئيس لكن ليس لها الدور الأساسي، فهناك معطيات كثيرة تجمع بغض النظر على اللغة ولكن وجود البيانات والمعلومات مرتبة حسب السياق الذي يتيح البناء عليها أو الاستنتاج منها ، له دور أساسي كذلك حال سياق البيانات الذي يقدم خلاصات مفيدة تتيح لك أن تقدم خدمات أو فوائد ومساعدة لما يجري.

إذا جانب تعريب حلول الذكاء الاصطناعي لا يستدعي الكثير،  كما هو حال البوت المعرب أليس كذلك؟

"نعم، لا تمثل اللغة جانبا كبيرا، كيف نستفيد من التاريخ لنستفيد من المستقبل مع الثورة الصناعية الرابعة والجوانب التي تسرع في هذه الثورة،"

ماذا عن خيبة البعض من عدم تحقق الوعود التي بشرتنا منذ عقود باتصالات الفيديو وقفزة في التواصل المرئي؟

يجيب بالقول:" لعل سر نجاح تطبيقات التواصل الاجتماعي وانتشارها الهائلة هو سهولة استخدامها وعدم الحاجة لخبراء لاستخدامها لذلك  نحرص على تقديم أسهل الحلول والتطبيقات استخداما ، مايجري ضمن سيسكو هو الاعتماد بأكثر من 70% على اجتماعاتنا وتواصلنا هو تطبيق الاتصال المرئي تيم. Webex Teams، Webex Meetings وغيره، فهذه الأدوات تؤمن كفاءة عالية في التواصل كما أنها تؤمن توفيرا في الوقت وتختزل الحاجة للسفر".