دراسة لأكسفورد: 70 دولة تشن حملات تضليل على الإنترنت

زعم تقرير لجامعة أكسفورد أن قرابة 70 دولة تشن حملات تضليل على الإنترنت دون الإشارة إلى دور شركات التقنية العملاقة في الولايات المتحدة ولا افتقار الدولة العظمى لقوانين الخصوصية
دراسة لأكسفورد: 70 دولة تشن حملات تضليل على الإنترنت
الخميس, 26 سبتمبر , 2019

يتناول التقرير فعالية استخدام الخوارزميات والاتمتة لتسريع التلاعب بالمعلومات واستغلال البيانات الكبييرة لتشكيل الحياة العامة والتلاعب بالرأي العام دون أي إشارة إلى تورط عمالقة شركات التقنية الأمريكية ودورها في تسهيل جمع معلومات هائلة عن البشر حول العالم وتقديم منصات فتاكة للتلاعب.

ويبرز تسيس التقرير مع غلافه الذي يعزز شيطنة و تضخيم دور روسيا في حملات التلاعب العالم بالمعلومات لأغراض الانتخابات وغيرها وكأن الدول الغربية لم تمارس التلاعب وتبرع به قبل الجميع.

كذلك هو حال التقرير مع التعاطي على ممارسات كيان اسرائيل التي يقلصها للحد الادنى في عمليات التلاعب فيما برز دور بسيط للولايات المتحدة وبريطانيا في حملات التلاعب هذه رغم فضائح مثل كامبريدج أنالاتيكا وغيرها والتي لم تحتفي بعد من ذاكرة الرأي العام العالمي، والتلاعب بحملات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانتخاب ترامب وقبله أوباما، وكلها نتائح لحملات مذهلة في فعاليتها للتلاعب بالمعلومات عن طريق الإنترنت ومنصات الشبكات الاجتماعية الأمريكية، علما أن الولايات المتحدة تفتقر لأبسط قوانين حماية الخصوصية في حالات جمع البيانات من قبل الشركات التقنية، وتتفوق استراليا على كوريا الشمالية في سياساتها إزاء انتهاك الخصوصية والمراقبة بحجج مكافحة الارهاب، ويبدو أن تقرير أكسفورد عن حملات التلاعب بالمعلومات قد تعرض نفسه للتلاعب والتسيس كما هو حال معظم الجهات الغربية التي تزعم بالتصدي للأخبار الكاذبة وتقصد الأخبار التي لا تعجبها وتكافح بأخبار كاذبة من نوع مناسب لها!

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة