شاب سعودي يبتكر تطبيقاً عالمياً لمحاربة الفساد والتحرش الجنسي

الشاب السعودي زين العابدين عصام توفيق ابتكر تطبيق "صراحة" و"كفى" اللذان يهدفان إلى محاربة الفساد والتحرش الجنسي
شاب سعودي يبتكر تطبيقاً عالمياً لمحاربة الفساد والتحرش الجنسي
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 28 فبراير , 2019

سلط تقرير اليوم الخميس الضوء على الشاب السعودي زين العابدين عصام توفيق الذي كرس نفسه مع مجموعة طموحة من الشبان السعوديين لمساعدة الناس في مختلف أنحاء العالم على محاربة الفساد والتحرش بكافة أشكاله بما فيها التحرش الجنسي من خلال تطبيقه "كفى" (Enough) الذي أطلقه من خلال منصة "صراحة" التي يرأسها ويسعى عبره للوقوف إلى جانب الموظفين بسرية تامة للتغلب على مشكلات التحرش والتفرقة والتحيز والنصب والاحتيال والفساد في الشركات والإبلاغ عنها.

وتحدث المبتكر السعودي زين العابدين توفيق لصحيفة "عكاظ" السعودية عن فكرة تطبيقه "كفى" الذي بدأ أكثر من 500 شركة حول العالم في الاستفادة منه، مؤكداً على أنه "دون أي تفكير في الجانب الربحي، وبعد حديث مع شركائنا في مايكروسوفت دشنا (كفى) التطبيق الهادف إلى المساعدة على خلق بيئة عمل مريحة هادفة إلى محاربة الفساد والتحرش".

وأوضح "توفيق" أن العديد من الشركات حول العالم تتيح لموظفيها أنظمة للإبلاغ عن التجاوزات في مقار أعمالهم، إلا أن مدى سرية الكشف عن هوية مقدم الشكوى يكون ضئيلاً، بحيث يمكن للشركة معرفة هوية مقدم الشكوى، وهو الأمر الذي يضمن "كفى" عدم ظهوره.

وأضاف "حرصنا في كفى أن نكون طرفاً ثالثاً يهيئ منصة للتواصل بين الطرفين للإبلاغ، الإبلاغ فقط، بحيث نتيح للشركة والموظف الدخول في محادثة كتابية مباشرة كمجهولين، مع ضمان سرية معلومات الشركات والأفراد، من خلال إتاحة كود مخصص لكل شركة، لضمان عدم ورود أي شكاوى من خارج الشركات".

وتتوفر خدمة "كفى" Enough على منصة تشغيل أجهزة أبل iOS وعلى الويب في صورة موقع إلكتروني، ما يسمح للمستخدمين إمكانية إنشاء حسابات إلكترونية على الخدمة، بحيث ينضمون بعد ذلك إلى المؤسسة التي يعملون بها في حال كانت متوفرة على المنصة بشكل رسمي، ومن ثم يبدأون في مشاركة مشاكلهم.

وتقول الخدمة الجديدة إن هدفها الرئيسي هو "تقديم وسيلة قوية للموظفين ممن يتعرضون للعديد من المضايقات في بيئات العمل المختلفة، والتي قد تحدث في صور مختلفة، مثل التحرش اللفظي أو العنف الجسدي أو التعنت الإداري وبالتأكيد التحرش الجنسي، بحيث يتمكن الموظف من الإبلاغ عما يعانيه داخل مؤسسته، مع الحفاظ الكامل على خصوصية هويته بحيث لا يتم التعرف عليه".

واللافت في الخدمة الجديدة أن لها الهدف الرئيسي ذاته الذي أنشأ "توفيق" من أجله "صراحة" في البداية، وهي الفكرة التي تحولت بعد انتشارها إلى منصة رائدة على مستوى العالم من حيث تبادل الرأي بين المستخدمين وأصدقائهم في انطباعاتهم عن بعضهم البعض، دون الكشف عن هويتهم. ولكن مع مرور الوقت، فقدت الخدمة الأصلية بريقها بعد أن كانت قد تربعت على عرش متاجر التطبيقات من آب ستور وبلاي ستور؛ وذلك بعد مشاكل تقنية متعلقة بجمع التطبيق لكافة قائمة جهات الاتصال من هاتفك دون علمك.

وعلى الرغم من طرد "صراحة" من المتاجر، إلا أن فريق العمل -المكون من 10 شبان سعوديين إحداهما فتاة- نجح في تطوير "كفى" Enough وإدخاله إلى متجر أبل من جديد، ويجري حالياً تجهيز الإصدار الموجه لمستخدمي نظام أندرويد.

ولا يعرف إن كان التطبيق سيؤمن خدمات مجانية أو يتضمن حماية وتشفير. ويحاول أريبيان بزنس التواصل مع المبتكر زين العابدين عصام توفيق، وسيتم نشر إجاباته حول ذلك فور الحصول على رد.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج