وزارة الداخلية السعودية ترد على استهداف تطبيق أبشر

الداخلية السعودية تنفي: "أبشر" ليس أداة رقابية
وزارة الداخلية السعودية ترد على استهداف تطبيق أبشر
السبت, 16 فبراير , 2019

نفت الداخلية السعودية أن يكون تطبيق "أبشر" أداة رقابية عقب مزاعم نشرت تنتقد التطبيق  والاتهامات التي وجهت للحكومة السعودية  حول  مراقبة تحركات النساء من قبل أزواجهم.

واستنكرت وزارة الداخلية السعودية الحملة المغرضة للتشكيك في غايات تطبيق "أبشر"، وأكدت رفضها تسييس الخدمات الإلكترونية التي يستفيد منها الجميع في المملكة.

وقالت الداخلية السعودية في بيان ورد في وكالة الأنباء السعودية (واس) إن مصدرا مسؤولا نقل إن الوزارة تستنكر "الحملة المغرضة المنظمة التي تسعى للتشكيك في غايات تطبيق خدمة "أبشر"".

 وأضاف إن الوزارة :" تؤكد رفضها القاطع للمحاولات الرامية لتسييس الاستخدام النظامي للأدوات التقنية التي تمثل حقوقاً مشروعة لمستخدمي الوسائل التي تتوفر عليها، وحرصها على حماية مصالح المستفيدين من خدماتها من كل ما يترتب على المساس بها من أضرار."

ودفعت تقارير من صحف مثل واشنطن بوست التي تتربص بالسعودية ومنظمات أخرى  بشركة أبل للإعلان عن تحقيق في هذا التطبيق السعودي على متجرها وهو تطبيق مخصص لهواتف آيفون تزعم التقارير إنه يستخدم لتعقب الإناث من أفراد العائلة ليقوم ولي أمرهن بمنعهن من السفر.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة