استهداف تطبيق أبشر السعودي فهل تضطر أبل وغوغل لإزالته؟

تستعر حملة تهويل ضد السعودية أدت للضغط على شركتي أبل وغوغل للتحرك ضد تطبيق أبشر الذي يستخدم في السعودية فما الذي يجري؟
استهداف تطبيق أبشر السعودي فهل تضطر أبل وغوغل لإزالته؟
الخميس, 14 فبراير , 2019

أثارت مؤخرا صحيفة واشنطن بوست ومنظمات أخرى، في سياق استهدافها للسعودية قضية تطبيق أبشر السعودي- الذي يؤمن الخدمات الحكومية في المملكة وتتعرض كل من أبل وغوغل لضغوطات لأنهما تقومان باستضافة التطبيق على متجريهما.

يؤمن تطبيق أبشر خدمات إلكترونية لإنجاز معاملات الأحوال المدنية والجوازات، حيث تختلف قوانين الأحوال المدنية في بعض الدول وتشترط موافقة ولي الأمر عند سفر القاصرين والقاصرات في أحوال كثيرة.

ودفعت تقارير الصحيفة ومنظمات أخرى  بشركة أبل للإعلان عن تحقيق في هذا التطبيق السعودي على متجرها وهو تطبيق مخصص لهواتف آيفون تزعم التقارير إنه يستخدم لتعقب الإناث من أفراد العائلة ليقوم ولي أمرهن بمنعهن من السفر.

وقال تيم كوك المدير التنفيذي لـ آبل، قال في تصريحات لإذاعة "أن بي آر" الأميركية إنه لم يسمع بالتطبيق مطلقا ولكنه "بكل تأكيد سينظر في الأمر".

لكن التطبيق يؤمن خدمات إلكترونية ضرورية للأفراد والشركات مثل كل من رخص القيادة وتجديدها، والتبليغ عن تغيب العمالة المنزلية عبر الهاتف الذكي.

ويحاول أريبيان بزنس الحصول على رأي القائمين على التطبيق وسنيشر الرد لدى وصوله حول إمكانية تعديل مزايا التطبيق عند طلب أبل وغوغل ذلك.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج