لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 5 فبراير 2019 11:30 ص

حجم الخط

- Aa +

إشهار إفلاس إحدى أكبر منصات تداول للعملات الافتراضية

تبت محكمة كندية اليوم بمصير إفلاس شركة كندية تعد من بين كبرى شركات تداول العملات الافتراضية في العالم.

إشهار إفلاس إحدى أكبر منصات تداول للعملات الافتراضية

أعلنت شركة كوادريغا Quadriga CX الكندية على موقعها على الإنترنت quadrigacx.com أنها طلبت من المحكمة أن تعقد اليوم الثلاثاء 5 فبراير، جلسة استماع لتعيين مراقب هو شركة ارنست أند يونغ للإشراف على الإجراءات القضائية لإفلاسها وحمايتها من مطالبات الدائنين بعد وفاة مؤسسها الذي يملك وحده القدرة على فك تشفير سجلات زبائن الشركة في كمبيوتره.

وتقدمت الشركة  بطلب الحماية القضائية من دائنيها بسبب إفلاسها بعد أن علقت أموال الشركة في محفظة مشفرة لا يعرف كلمات المرور فيها سوى مؤسس الشركة الذي توفي فجأة في الهند. (صورة مؤسس الشركة )



وبضياع إمكانية الوصول إلى محفظة الشركة، فقد خسرت كوادريغا وهي أكبر منصة تداول للعملات الافتراضية في كندا قرابة 137 مليون دولار أمريكي بوفاة مؤسسها جيرالد كوتن بمرض متلازمة كرون وهو التهاب الأمعاء الناحي.

وخسر 115 ألف من المستثمرين في الشركة أموالهم بعد أن أودعوا عملاتهم الافتراضية لدى هذه الشركة التي عجزت عن استعادة أصولها وسجلات المستثمرين وأموالهم الافتراضية لديها خاصة بسبب اعتمادها على  نوعية تسمى محفظة مغلقة cold wallet ، لتخزين سجلات العملات الافتراضية لحمايتها من الاختراق، أي أنها لا تتصل بالإنترنت ولا يمكن الوصول إليها إلا بشكل مباشر عبر كمبيوتر مشفر، وهي محمية بكلمة مرور لا يعرفها إلا صاحب الشركة الذي توفي، وكان مسؤولا عن نقل التعاملات من المحفظة المغلقة إلى المحفظة المخزنة على أنظمة الشركة.

وكانت جينفر روبرتسون زوجة مؤسس الشركة جيرالد كوتن قد أعلنت سابقا أنه توفي فجأة أخذا معه كلمة المرور في جهاز كمبيوتر محمي بالتشفير ولا يملك أحد وسيلة للوصول إلى البيانات والملفات فيه.