نقمة ضد فيسبوك بسبب اتفاقيات زرع تطبيقها مسبقا في أجهزة أندرويد

هل أضحت فيسبوك مجرد أداة تجسس في الهاتف الجوال؟
نقمة  ضد فيسبوك بسبب اتفاقيات زرع تطبيقها مسبقا في أجهزة أندرويد
صورة للتوضيح من جيتي ايميجز
الخميس, 10 يناير , 2019

تتصاعد مشاعر النقمة ضد فيسبوك بعد الكشف عن وجود اتفاقيات لمنع إزالة تطبيقها من الأجهزة المحمولة التي تعمل بنظام أندرويد بحسب موقع تيك كرانش الذي اطلق اسم كراب وير crapware على تطبيق فيسبوك.


يأتي ذلك بعد أن كشفت بلومبرغ منذ أيام قليلة عن اتفاقيات غامضة سبق أن أبرمتها فيسبوك مع عدد غير  محدد من مصنعي هواتف أندرويد وشركات الاتصالات وشركات أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة حول العالم لتثبيت تطبيق فيسبوك مسبقا بطريقة تمنع إزالته وجعله ميزة دائمة في الجهاز.


تقول الشركة إن التطبيق يسهل تعطيله وإيقاف عمله ولكن دون القدرة على إزالته نهائيا.
ولم تكشف فيسبوك عن الجانب المالي في هذه الاتفاقيات كما أنها لم تؤكد عدم جمع التطبيقات للبيانات عند تعطيله، ولم تكشف عن الشركات التي وقعت معها هذه الاتفاقية.


ورغم أن الأجهزة المحمولة تأتي بها تطبيقات مثبتة مسبقا مثل غوغل وتويتر إلا أن هذه الشركات تؤكد أن تطبيقاتها لا تجمع البيانات ما لم يتم تسجيل المستخدم للدخول إليها، وهو إفصاح لم تقدم عليه فيسبوك. وبقيت أبل وهواتف أي فون التي لا يوجد فيها فيسبوك مسبقا ولا أي تطبيق من طرف ثالث، وهي منهج اتبعته أبل حتى في أجهزة الكمبيوتر لديها لضمان جودة الأداء، وهو أمر يحسب في صالحها أحيانا.


وتعاني فيسبوك من تبعات فضائح عديدة ألمت بسمعتها العام الماضي، وهي قضايا كثيرة تتعلق بحماية الخصوصية ومعلومات شخصية لمستخدميها، مما جعلها تفقد قدرا من مصداقيتها وتأثر سعر سهم الشركة بذلك بل خسر مارك زوكيربرغ 20 مليار دولار بعد هذه الحوادث العام الماضي ولا داعي للقلق عليه فلا يزال لديه 53 مليار، وكان من أكثر الأثرياء تكبدا للخسائر، ولكن ها هو يستقبل العام الجديد بنبأ هذه الأزمة الجديدة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة