لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 17 سبتمبر 2018 07:30 م

حجم الخط

- Aa +

مع تطوير الإدمان في ألعاب الكمبيوتر،200 حالة طلاق بسبب فورتنايت في بريطانيا

ذكر تقرير لمؤسسة الطلاق “Divorce Online” البريطانية أن لعبة الفيديو فورتنايت هي السبب الرئيسي لأدمان ألعاب الكمبيوتر و زيادة حالات الطلاق بعد تسجيل 200 طلب طلاق من أصل 4665، منذ بداية 2018 ببريطانيا.

مع تطوير الإدمان في ألعاب الكمبيوتر،200 حالة طلاق بسبب فورتنايت في بريطانيا

ذكر تقرير لمؤسسة الطلاق “Divorce Online” البريطانية أن لعبة الفيديو فورتنايت هي السبب الرئيسي لأدمان ألعاب الكمبيوتر و زيادة حالات الطلاق بعد تسجيل 200 طلب طلاق من أصل 4665، منذ بداية 2018 ببريطانيا.

يأتي ذلك مع تأكيدات علمية (رابط الدراسة) تثبت ترسيخ عادات إدمان أشبه بالقمار في ما يسمى صناديق الغنائم Loot boxes في هذه الألعاب.

وأوضح التقرير أن هذا الرقم يمثل 5% من إجمالي طلبات الطلاق التي نُظر فيها منذ بداية 2018  وكان أحد أبرز أسباب الطلاق إدمان لعبة فورتنايت وألعاب أخرى.

يُمارس هذه اللعبة نحو 90 مليون مستخدم في المتوسط، يومياً، بعد أن نجح مطوروها في إتقان عناصر الإدمان فيها وأصبح عدد اللاعبين حاليا قرابة  100 مليون شخص على هواتف أي فون فقط، حيث تعتمد على رسوميات وألوان خلابة وخدع نفسية مثل المواقف الطريفة والإيقاع السريع، فضلا عن عنصر المقامرة الذي يسبب الإدمان وهو اعتمادها على الحظ للمحافظة على عودة اللاعبين لتحقيق المزيد وجعل هجران اللعبة أمرا صعبا بحسب تقارير صحفية حول جوانب الإدمان فيها.

ويصل متوسط الوقت الذي يقضيه اللاعب في الأسبوع الواحد من 6 إلى 10 ساعات.وتتوفر لعبة “فورتنايت”، وهي لعبة حروب ومعارك مهمتها البقاء على قيد الحياة أطول فترة ممكنة، على مختلف المنصات مثل بلاي ستيشن 4، وإكس بوكس وان، ونينتندو سويتش وأجهزة الكمبيوتر و الأجهزة المحمولة.

اللافت أن معدل ماينفقه اللاعب على شراء رسوميات لتحسين مظهر شخصيته في اللعبة يزيد عن 80 دولار رغم أن اللعبة مجانية عند تنزيلها بحسب دراسة حولها.