جموع غفيرة تشيع معلمة فلسطينية دهسها مستوطن قرب بيت لحم

بلدة تقوع ومختلف مناطق محافظة بيت لحم تشيع جثمان شهيدة العلم فاطمة سليمان الى مثواها الأخير بعد أن دهسها مستوطن
جموع غفيرة تشيع معلمة فلسطينية دهسها مستوطن قرب بيت لحم
المصدر_الصفحة الرسمية لبلدية تقوع
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 18 أبريل , 2019

شيعت جموع غفيرة من بلدة تقوع ومختلف مناطق محافظة بيت لحم جثمان شهيدة العلم فاطمة سليمان الى مثواها الأخير بعد ان تعرضت لحادث مع مستوطن اسرائيلي صباح اليوم.

وكانت المعلمة الفلسطينية، التي تبلغ من العمر 42 عاما، قد استشهدت صباح اليوم الخميس دهسًا بشاحنة مستوطن إسرائيلي في بلدة تقوع في شرق بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة. 

وفي تفاصيل ما حدث أشارت مصادر محلية الى أن شاحنة تحمل لوحة إسرائيلية اصطدمت بسيارة الشهيدة فخرجت من مركبتها لرؤية الأضرار التي تعرضت لها، إلا أن الشاحنة التي يقودها مستوطن دهستها أثناء ذلك. 

وكانت شرطة الاحتلال حضرت الى المكان وصادرت كاميرات المراقبة الموجودة على المنزل ورفضت اطلاع الاهل عليها.  

وفي السياق، أعلنت مؤسسات وفعاليات بلدة تقوع، الإضراب الشامل اليوم الخميس، حدادًا على استشهاد المعلمة.

 

فيما  أطلقت قوات الاحتلال الرصاص على فتى (16 عام ) من مسافة الصفر في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم وحاولت اعتقاله، اندلعت على اثرها مواجهات عنيفة، وذلك بعد تشييع جثمان شهيدة العلم فاطمة سليمان.

يشار إلى أن حوادث دهس المستوطنين لمواطنين فلسطينيين قد ازدادت بصورة كبيرة، مؤخرا.

ورغم هذا العدد الكبير من حوادث الدهس؛ إلا أن سلطات الاحتلال تفرج عن المستوطنين مرتكبي حوادث الدهس وتدعي في كل مرة أنه حادث سير عادي.

في المقابل قُتل عشرات الفلسطينيين بالرصاص من قبل قوات الاحتلال بزعم تنفيذهم حوادث دهس اعتبرتها متعمدة وفقًا لشهادات المستوطنين والجنود.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة