لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 8 Mar 2017 08:04 PM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات تضبط متهما بـ19 قضية اعتداء جنسي في بريطانيا

نجحت سلطات الجهات المختصة في شرطة دبي، بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية في وزارة الداخلية، في إلقاء القبض على بريطاني هارب من بلده مدان بالسجن لمدة 20 عاماً في 19 قضية جنسية استهدفت أطفالاً ومنها جرائم تحرش واعتداءات.

الإمارات تضبط متهما بـ19 قضية اعتداء جنسي في بريطانيا
اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي

نجحت سلطات الجهات المختصة في شرطة دبي، بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية في وزارة الداخلية، في إلقاء القبض على بريطاني هارب من بلده مدان بالسجن لمدة 20 عاماً في 19 قضية جنسية استهدفت أطفالاً ومنها جرائم تحرش واعتداءات.

 

وقال اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، إنه بناء على مذكرة ضبط من الإنتربول الدولي بحق المتهم محمد أفيز، بعد ورود معلومات تفيد بأنه موجود على أرض الإمارات، تم التنسيق مع الجهات المختصة في وزارة الداخلية، وأجهزة شرطية في الدولة، وتم تحديد مكان إقامة المتهم، وإعداد كمين محكم وإلقاء القبض عليه، حيث تم تسليمه للجهات المختصة في الدولة، وبناء على الإجراءات المتبعة، وورود مذكرة استرداد المتهم متضمنة التهم الموجهة والحكم الصادر ضده من المحاكم البريطانية، تم تسليمه للسلطات البريطانية، وفقاً للإجراءات القانونية المعمول بها.

 

 

 

ووفق صحيفة الخليج، قدم السفير البريطاني لدى الإمارات، فيليب برهام الشكر إلى السلطات الإماراتية، في كل من أبوظبي ودبي على التعاون الوثيق والمستمر فيما يتعلق بتسليم المتهمين المطلوبين بين الإمارات وبريطانيا.

 

 

وأشار في رسالة الشكر الموجهة، والتي قام بنشرها على موقع السفارة الإلكتروني، إلى أن المتهم المذكور صادر ضده حكم بالسجن 20 عاما في عدة جرائم اعتداءات جنسية على الأطفال، حيث تم الحكم عليه غيابياً بسبب هروبه لخارج البلاد فور تكفيله على ذمة القضايا بجواز سفر مزور بالسجن 19 عاما، والسجن لمدة عام لهروبه.

 

 

وقال السفير حرفياً: نحن ممتنون جداً للمساعدة والكفاءة المهنية لشرطتي أبوظبي و دبي، وأن القاضي فليتشر الذي ترأس فريق العمل في قضية المتهم المذكور عبر عن تقديره لدعم السلطات الإماراتية، والتعاون الممتاز مع وكالة الجريمة الوطنية في بريطانيا.

 

 

وأشاد القاضي فليتشر بالاستجابة السريعة وتبادل المعلومات الاستخباراتية بين البلدين، في سبيل القبض على الهاربين من العدالة ووقاية المجتمع منهم.

 

 

وتفصيلاً قال السفير البريطاني إن المتهم تمكن من الهرب عام 2015 ومن خلال المتابعة المتواصلة له على مدى العامين الماضيين، تم التوصل لمعلومات بدخوله دولة الإمارات بجواز سفر مزور، حيث تم إخطار السلطات الإماراتية وإرسال ضابط بريطاني مختص للتواصل وتقديم المعلومات عن المتهم الهارب، حيث قوبل الأمر باستجابة سريعة، وتم إلقاء القبض على المتهم وتسليمه للسلطات البريطانية.