لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 30 Jan 2017 02:18 PM

حجم الخط

- Aa +

5223 مهمة نفذتها شرطة دبي باستخدام الكلاب البوليسية المُدربة خلال 2016

إدارة التفتيش الأمني تنفذ 5223 مهمة باستخدام الكلاب البوليسية المُدربة في مجالات تأمين فعاليات وحراسة وتتبع أثر وإجراء عمليات بحث

 5223 مهمة نفذتها شرطة دبي باستخدام الكلاب البوليسية المُدربة خلال 2016

نفذت إدارة التفتيش الأمني في شرطة دبي قرابة 5223 مهمة باستخدام الكلاب البوليسية المُدربة في مجالات تأمين فعاليات وحراسة وتتبع أثر وإجراء عمليات بحث.

وأكد المقدم خبير أول عبد السلام محمد الشامسي، مدير إدارة التفتيش الأمني في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، أن الإدارة نفذت 5223 مهمة خلال العام الماضي باستخدام الكلاب البوليسية المُدربة، بينها مهام تتعلق بتأمين فعاليات ومعارض، والقيام بأعمال حراسة وتتبع أثر وتمييز روائح وعمليات بحث.

 

 

وأوضح أن إدارة التفتيش الأمني K9 تلعب دوراً مهماً مساهماً في الكشف عن الجرائم وتوفير أعلى معدلات الأمن والآمان للمجتمع، وتساعد في أعمال الضبط القضائي لبعض الجرائم بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى، وتساهم كذلك في التأكد من سلامة الكثير من المواقع والأماكن والفعاليات وخلوها من أي أخطار، بالإضافة إلى دورها في تقديم خدماتها لأفراد الجمهور عن الكلاب وكيفية تدريبها ورعايتها وعلاجها.

 

وأكد المقدم عبد السلام الشامسي أن هناك 8 مشرفين في إدارة التفتيش الأمني K9، و46 مدرباً يتعاملون مع 62 كلباً مدرباً وفق أعلى المعايير في مختلف التخصصات التي تتعامل الشرطة معها، كالبحث عن مخدرات أو مفقودات أو مفقودين، وتتبع أثر وتمييز بين روائح مختلفة والقيام بمهام التأمين وغيرها من التخصصات. وبين أن شرطة دبي تمتلك مهارات وكفاءات مدربة على التعامل مع الكلاب، وتوفير البيئة المثالية لها للاستفادة أكبر قدر ممكن من طاقتها في العمل رغم الظروف الجوية الحارة التي قد تؤثر على قدرتها على إنجاز المهام، مشيراً إلى أن إدارة التفتيش الأمني تعمل على تأسيس مدرسة لها سماتها الخاصة بالاهتمام بالكلاب تضاهي المدارس العالمية المتخصصة حيث اطلعت على مدارس متخصصة في دول أوروبية والولايات المتحدة الأمريكية، بهدف الحصول على الخبرات اللازمة.

 

وأضاف أن شرطة دبي تسعى من خلال الخبرات التي اكتسبتها إلى تشكيل مدرسة خاصة تتلاءم مع أجواء دول الخليج الحارة، وتوفير المعايير اللازمة لكيفية التعامل مع الكلاب في درجات الحرارة المرتفعة وكيفية استغلال قدراتها بأقصى درجة.

 

  وأشار إلى أن إدارة التفتيش الأمني تحرص على تحقيق أعلى المعايير العالمية في عملها، حيث حصلت على تجديد الاعتراف الدولي بتطبيق شرطة دبي للمعايير العالمية والدولية الخاصة بالكلاب البوليسية، وذلك من ممثل شرطة ولاية يوتا الأميركية. وأوضح أن تجديد شهادة الاعتراف بتطبيق المعايير العالمية والدولية الخاصة بالكلاب البوليسية جاء بعد خضوع إدارة التفتيش الأمني في شرطة دبي إلى اختبارات نظرية وعملية من القيادة العامة لشرطة ولاية يوتا الأميركية في هذا المجال، مشيراً إلى أن هذه الشهادة تعتبر استثنائية لأن شرطة دبي هي الوحيدة التي حصلت عليها في المنطقة، إضافة إلى الحصول على شهادة مُحكم دولي في هذا المجال.

 

  وبين المقدم الشامسي أن شرطة دبي تدرك أهمية توظيف حاسة الشم في عملها الأمني، مؤكداً أن حاسة الشم التي سخرها الله سبحانه وتعالى في الكلاب بقوة تلعب دوراً هاماً في توفير أعلى معدلات الأمن والآمان للمجتمع من خلال التأكد من سلامة الكثير من المواقع والأماكن والفعاليات وخلوها من أي أخطار. وأوضح إلى أن حاسة الشم عند الكلاب تبلغ 250 مليون شمة، مقارنة بـ 5 مليون شمة عند الإنسان الطبيعي ما يجعلها أكثر قوة وتساهم متابعة ومعرفة وتحديد هوية أي شخص، منوهاً في الوقت ذاته إلى أن هذه الحاسة تزاد وتتعمق في ذاكرة الكلب كلما تتبع أثر معين وهو ما يساهم في التعرف على المجرمين وتحديد هويتهم وكشف المواد المخدرة أو أي مواد قد تحتوي على مواد قابلة للتفجير.