لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 29 Jan 2017 08:15 PM

حجم الخط

- Aa +

"الإمارات للمحامين" تطلق أول وقف للاستشارات القانونية بقيمة مليون درهم سنويا

أطلقت جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين وقف الاستشارات القانونية بقيمة مليون درهم سنويا وبمشاركة نخبة من المحامين الإماراتيين حيث سيتم تقديم الاستشارات مجانا للأفراد غير القادرين على تحمل كلفتها.  

"الإمارات للمحامين" تطلق أول وقف للاستشارات القانونية بقيمة مليون درهم سنويا

أطلقت جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين وقف الاستشارات القانونية بقيمة مليون درهم سنويا وبمشاركة نخبة من المحامين الإماراتيين حيث سيتم تقديم الاستشارات مجانا للأفراد غير القادرين على تحمل كلفتها وذلك بالتعاون مع مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة.

يأتي ذلك تزامنا مع قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بإعلان عام 2017 عاما للخير وتماشيا مع الرؤية العالمية للوقف التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي .

 

 

ووفق وكالة أنباء الإمارات، تم تصميم هذه المشاركة وفق مفهوم "الوقف المبتكر" الذي يعمل على ابتكار أنواع مختلفة للوقف كأداة تنموية من خلال الخدمات والمنتجات وغيرها وعدم اقتصار ذلك على الأصول العقارية كما هو الحال في الوقف التقليدي.

 

 

وبناء على هذه المبادرة سيتم منح علامة دبي للوقف لجمعية الإمارات للمحامين والقانونيين من قبل مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة - وفق توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي - تتيح العلامة للمؤسسات الخاصة الحاصلة عليها أفضلية في المشتريات والعقود في حكومة دبي.

 

 

ودعت جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين الراغبين بالاستفادة من وقف الاستشارات القانونية الى التواصل معها مباشرة.

 

 

وقال زايد الشامسي رئيس مجلس إدارة الجمعية إن الوقف المبتكر يمثل طريقة مؤثرة للعطاء المستدام وبناء على رؤية عام الخير التي أطلقتها القيادة الرشيدة فإن الجمعية قررت أن يكون عطاؤها مستداما ولهذا أطلقت الوقف حيث سيقدم المحامون من أعضاء الجمعية استشارات قانونية مجانية للأفراد غير القادرين على تحمل التكلفة.

 

 

وأوضح أن هذا الوقف يمثل مساهمة من الجمعية في خدمة المجتمع متمنيا أن تكون الجمعية مثالا يحتذى به لبقية جمعيات النفع العام والقطاع الخاص.

 

 

من جهته قال الدكتور حمد الحمادي الأمين العام لمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة إن "عام الخير" يمثل فرصة سانحة لجميع المؤسسات الخاصة لتبني المساهمة المجتمعية من خلال الوقف المبتكر.

 

 

وأضاف أن الرؤية العالمية للوقف التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تحتم البحث المتواصل عن الحاجات التنموية التي يمكن للوقف المبتكر أن يدعمها .

 

 

ودعا - بمناسبة إطلاق جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين لوقف الاستشارات القانونية - بقية الجمعيات ذات النفع العام للتواصل مع المركز للنظر في الطريقة المثلى للمساهمة في الوقف المبتكر لخدمة مجتمع الإمارات.

 

 

وذكر أمين عام المركز أن الموقع الإلكتروني /www.MBRgcec.ae / جاهز لتلقى كل استفسارات الأفراد المهتمين والمؤسسات الراغبة في الحصول على علامة دبي للوقف.

 

 

ويوفر مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة الاستشارة اللازمة للمؤسسات الحكومية والخاصة في تعزيز مساهمتها المجتمعية وتفعيلها من خلال علامة دبي للوقف مما يساعد على بناء طيف من الخدمات المجتمعية التي تتناول أهم الوسائل في المشاركة المجتمعية الفاعلة للمؤسسات.

 

 

وعمل المركز على تصميم دليل يجمع أفضل الممارسات العالمية مع الأمثلة التطبيقية من مختلف التجارب العالمية في إنشاء وإدارة مؤسسات الأوقاف والهبات حيث يوضح الدليل الطريقة المثلى لصياغة الخطط الاستراتيجية للمؤسسات التي تعمل في مجال الوقف تبعا لمدخلات القائمين عليها.

 

 

كما يوضح الدليل خيارات الهياكل التنظيمية والإطارالعام لتحديد أولويات المشاريع لتعظيم الأثر الاجتماعي وإدارة الاستثمار ومؤشرات الأداء إضافة إلى عمليات التطوير. ويقدم المركز الاستشارة اللازمة في هذا المجال للمؤسسات المزمع إنشاؤها أو تلك القائمة التي ترغب بتطوير أعمالها.