لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 21 Jan 2017 09:51 PM

حجم الخط

- Aa +

ثري تونسي ينتحل هوية لاجئ سوري للحصول على جنسية بريطانيا

كشفت صحف بريطانية أن شابا تونسيا من عائلة ثرية تزوج من بريطانية (اسمها كارول هتشينز) سنة 2014 للحصول على إقامة في بريطانيا وانتحل مؤخرة هوية لاجئ سوري للزواج من كلير موسلي وهي  ناشطة في منظمة الاغاثة البريطانية .

ثري تونسي ينتحل هوية لاجئ سوري للحصول على جنسية بريطانيا

كشفت صحف بريطانية أن شابا تونسيا من عائلة ثرية تزوج من بريطانية (اسمها كارول هتشينز) سنة 2014 للحصول على إقامة في بريطانيا وانتحل مؤخرة هوية لاجئ سوري للزواج من كلير موسلي وهي  ناشطة في منظمة الاغاثة البريطانية .

ويسكن التونسي محمد بجار في مدينة كالية الفرنسية وطاب له النزول إلى معسكر لاجئين مجاور لسكنه لإغواء ناشطة بريطانية رغم أنه لايحق لها خلال عملها بالدخول  في علاقة  جنسية مع أي مهاجر .

 

و كلير موسلي، مؤسسة الجمعية الخيرية Care4Calais كانت متزوجة عند إقامة علاقتها مع هذا التونسي و قد انتشرت  قصة حبها لدى  سكان مخيم اللاجئين في “الغابة كاليه”، في شمال فرنسا. و في بداية الشهر الحالي، انتشرت شائعات بأن هذه المواطنة البريطانية البالغة من العمر 46 سنة  انهت  علاقتها مع التونسي محمد بجار البالغ من  العمر 27 سنة  الذي  تمكن من الحصول منها عدة آلاف من الجنيهات، وفقا لصحيفة ” ديلي ميل  ”. حيث قام محمد بجار  بابتزاز حبيبته  البريطانية عبر تهديدها بكشف هذه العلاقة لزوجها و ارسال الصور  . و حسب نفس المصدر فقد أفادت موسلي  بأن محمد بجار  طلب منها الكثير من المال، مدعيا أنه بحاجة إلى مساعدة عائلته في تونس.  و قد قررت هذه الناشطة مغادرة عملها بسبب انتشار قصتها مع اللاجئ التونسي .