لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 6 Feb 2017 06:07 PM

حجم الخط

- Aa +

"اليونيسف" ترشح الشارقة أول "مدينة صديقة للأطفال واليافعين" في المنطقة

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة والامومة عن ترشح إمارة الشارقة لنيل لقب "مدينة صديقة للأطفال واليافعين" من خلال مبادرة "المدن الصديقة للأطفال واليافعين" العالمية التي أطلقتها المنظمة عام 1996 بهدف إحداث أكبر قدر من التأثير المباشر في حياة الأطفال بالمدن التي يعيشون فيها.

"اليونيسف" ترشح الشارقة أول "مدينة صديقة للأطفال واليافعين" في المنطقة

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة والامومة /اليونيسف/ عن ترشح إمارة الشارقة لنيل لقب "مدينة صديقة للأطفال واليافعين" من خلال مبادرة "المدن الصديقة للأطفال واليافعين" العالمية التي أطلقتها المنظمة عام 1996 بهدف إحداث أكبر قدر من التأثير المباشر في حياة الأطفال بالمدن التي يعيشون فيها.

وجاء ترشح الإمارة – لأول مرة في المنطقة - استكمالاً لسلسلة الإنجازات التي حققتها في دعم الأطفال واليافعين على مدى الأعوام الماضية والتي تجلت بإعلانها أول مدينة صديقة للطفل على مستوى العالم في ديسمبر 2015.

 

وحسب وكالة أنباء الإمارات، شهد المؤتمر إطلاق "مكتب الشارقة صديقة للطفل" لشعار مشروع "الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين" الذي يتضمن عدداً من أبرز معالم الشارقة التي تحاكي في رسمها وألوانها رسومات الأطفال واليافعين.

 

 

وسيعمل "مكتب الشارقة صديقة للطفل" على تنفيذ مشروع "الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين" بالتعاون مع اليونيسف ومن خلال إعداد الخطط والاستراتيجيات التي من شأنها أن تسهم في توفير الدعم للأطفال واليافعين بالإمارة مع السعي إلى تنفيذها بالتعاون مع المؤسسات والدوائر الحكومية ذات الصلة.

 

 

وتعتبر مبادرة "المدن الصديقة للأطفال واليافعين" مبادرة عالمية أطلقتها اليونيسف لتشمل المدن التي تضمن حق كل مواطن يافع بالمساهمة في القرارات التي تتعلق بمدينته والتعبير عن رأيه حيالها والمشاركة في الحياة الأسرية وحياة المجتمع المحلي والحياة الاجتماعية وتلقي الخدمات الأساسية مثل الرعاية الصحيّة والتعليم والسكن والحصول على مياه صالحة للشرب ومرافق صحية مناسبة بالإضافة إلى الحماية من الاستغلال والعنف والإساءة والأمان عند سيره وحيداً في الشوارع و الالتقاء بالأصدقاء واللعب معهم ووجود مساحات خضراء للعب والترفيه والمشاركة في الأنشطة الثقافية والاجتماعية والاستفادة من جميع الخدمات والمرافق بغض النظر عن الأصل والدين والدخل والجنس والإعاقة.

 

 

ويهدف مشروع الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين إلى ترشيح المدينة للمشاركة في "مبادرة المدن الصديقة للأطفال" العالمية التي أطلقتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة /اليونيسف/ والتي تستهدف الأطفال ضمن الفئة العمرية 0-18 عاماً ويعتبر تبني الشارقة لهذه المبادرة التزاماً بتعزيز وتوسيع نطاق عمل حملتها السابقة "الشارقة إمارة صديقة للطفل" التي تشمل المرحلة العمرية من 0-2 أعوام لتشمل جميع الأطفال واليافعين الذين يعيشون في إمارة الشارقة.

 

 

يشار الى أن مكتب "الشارقة صديقة للطفل" تأسس في يونيو 2016 بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وبرعاية كريمة من قرينتة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة وذلك بهدف إعداد الخطط والاستراتيجيات التي من شأنها أن تسهم في توفير الدعم للأطفال واليافعين بالشارقة والعمل على تنفيذها بالتعاون مع المؤسسات والدوائر الحكومية ذات الصلة ويعمل المكتب حالياً على تنفيذ مشروع "الشارقة مدينة صديقة للأطفال واليافعين" بالإضافة إلى استكمال مهام ومسؤوليات الحملة السابقة التي ركزت على الأطفال الرضع من الفئة العمرية 0-2 أعوام.