لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 27 Apr 2017 08:18 PM

حجم الخط

- Aa +

أبوظبي الدولي للكتاب يشهد توقيع اتفاقية تأسيس أول دار نشر إماراتية - صينية

شهد ثاني أيام معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2017 توقيع اتفاقية تأسيس أول دار نشر مشتركة إماراتية - صينية من قبل الكاتبة والباحثة الإمارتية الدكتورة فاطمة حمد المزروعي ودار نشر "انتركونتيننتال الصينية".

أبوظبي الدولي للكتاب يشهد توقيع اتفاقية تأسيس أول دار نشر إماراتية - صينية

شهد ثاني أيام معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2017 توقيع اتفاقية تأسيس أول دار نشر مشتركة إماراتية - صينية من قبل الكاتبة والباحثة الإمارتية الدكتورة فاطمة حمد المزروعي ودار نشر "انتركونتيننتال الصينية" على خلفية استضافة الصين العام كضيف شرف المعرض.

 تمثل دار النشر الجديدة جسر تواصل بين الثقافتين العربية والصينية ودعما للتعاون الثقافي بين كل من الصين والإمارات لما يملكه الجانبان من حضارة غنية وتاريخ في صناعة النشر والأدب والكتب فبينما تعد الصين بعيدة جغرافيا عن المنطقة العربية إلا أنها قريبة ثقافيا وفكريا.

 

ووفق وكالة أنباء الإمارات، تؤسس الاتفاقية لإطار رسمي لإطلاق دار النشر الإماراتية الصينية وسيبدأ الجانبان إجراءات ترخيص وإنشاء الدار وتدشين أول إصداراتها في المدى القريب.

 

وقالت الدكتورة فاطمة حمد المزروعي إن توقيع هذه الاتفاقية يعزز من أطر التواصل الثقافي مع الصين لافتة الى أن دار انتركونتيننتال للنشر هي أكثر دار صينية تقوم بنشر كتب باللغة العربية واستطاعت خلال السنوات القليلة الماضية إصدار أكثر من 120 كتابا موجها للدول العربية.

 

وأضافت المزروعي إن هذا المشروع كان دائم الحضور في تفكيرها واليوم تمت ترجمته إلى واقع ليحقق طموحات كلا الطرفين في نشر التعاون والتواصل وثقافة التنوع بين البلدين خاصة لكون الصين دولة عريقة في الطباعة والنشر منذ آلاف السنين.

 

وتوجهت جينغ تشاومين نائب رئيس دار انتركونتيننتال للنشر، بالشكر لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على تنظيم المعرض مؤكدة أن هذا التعاون المثمر يسهم في تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين.

 

ولطالما لاقت الكتب العربية التي تصدرها الدار استحسانا كبيرا في الدول العربية وتمنت أن يعزز هذا التعاون من انتشار ثقافتنا الصينية وتقوية جسور التواصل بين دولة الإمارات والمنطقة العربية من جهة، ومؤسسات النشر الصينية من جهة أخرى.