لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 3 Oct 2016 05:42 PM

حجم الخط

- Aa +

شرطة الشارقة تطيح بعصابة دولية متخصصة بسرقة أموال عملاء البنوك

الإطاحة بتشكيل عصابي متخصص بالنصب والاحتيال بهدف الاستيلاء على أموال عملاء البنوك من مختلف دول العالم عن طريق سرقة أرقام الحسابات المصرفية الدولية وبطاقات الائتمان وتمريرها بين أطراف العصابة المتواجدين داخل وخارج الإمارات.

شرطة الشارقة تطيح بعصابة دولية متخصصة بسرقة أموال عملاء البنوك

تمكنت أجهزة التحريات والمباحث الجنائية بالقيادة العامة لشرطة الشارقة وبالتعاون مع الإدارة العامة للشرطة الجنائية الاتحادية من الإطاحة بتشكيل عصابي متخصص بالنصب والاحتيال بهدف الاستيلاء على أموال عملاء البنوك من مختلف دول العالم عن طريق سرقة أرقام الحسابات المصرفية الدولية وبطاقات الائتمان وتمريرها بين أطراف العصابة المتواجدين داخل وخارج الإمارات.

 

واستخدام المعلومات التي يتم الحصول عليها في سحب أموال المودعين من مختلف دول العالم بالتواطؤ مع أطراف محليين من القائمين على إدارة الفنادق الفاخرة ومحلات الذهب والمجوهرات والمراكز التجارية العالمية، وفقا لصحيفة البيان.

وكانت معلومات قد توفرت للإدارة العامة للشرطة الجنائية الاتحادية تشير إلى وجود مخطط دولي لسرقة أموال عملاء البنوك في عدد من الدول الأوروبية ممن تمت سرقة بياناتهم المصرفية عن طريق عصابة متخصصة في هذه العمليات تتواجد في دولة الإمارات العربية المتحدة وربما تحديدا في إمارة الشارقة.

 

 

ومن خلال البحث والتحري فقد تمكن الفريق من الحصول على معلومات تشير إلى وجود أشخاص يقومون بالبحث عن متعاونين معهم من إدارات الفنادق والمحلات التجارية الكبيرة ومحلات الذهب لعقد صفقات مشبوهة،

وبمتابعة البحث والتحري فقد تمكن الفريق من تحديد هوية المذكورين وعددهم خمسة أشخاص من جنسيات مختلفة ، حيث تبين أنهم قاموا بالاتصال بمدير فندق معروف وطلبوا منه التعاون معهم في استصدار فواتير بمبالغ ضخمة بأسماء أشخاص من الجنسيات الأوروبية باعتبارأنهم سياح أجانب استفادوا من خدمات الفندق.

ومن ثم سحب المبالغ المشار إليها من حسابات هؤلاء الأشخاص لدى البنوك باستخدام معلومات وأرقام الحسابات الدولية وبطاقات الائتمان المتوفرة بحوزتهم، والتي وعدوا مدير الفندق بتزويده بها مقابل حصوله على أربعين بالمائة من الأموال التي سوف يقوم بسحبها نقدا من البنوك.

وبناء عليه فقد تم وضع خطة بالتعاون مع مدير الفندق المذكور للإيقاع بافراد العصابة، حيث قام مدير الفندق بالتواصل مع المشتبه بهم وتحديد موعد لإتمام الصفقة، وفي الموعد المحدد حضر المشتبه بهم وبحوزتهم جهاز كمبيوتر محمول وقائمة بمجموعة كبيرة من أسماء عملاء البنوك الغربيين وأرقام حساباتهم المصرفية وبطاقاتهم الائتمانية، حيث شرعوا بالتفاض مع مدير الفندق وشرح كيفية إتمام العملية قبل أن تتم مداهمتهم من قبل فريق مكافحة جرائم الاحتيال والتزوير والقبض عليهم متلبسين بمحاولة ارتكاب جريمتهم .

وبالتحقيق مع المتهمين فقد أدلوا باعترافات تفصيلية حول طبيعة المخطط الإجرامي الذي شرعوا بتنفيذه، والذي كان سوف يؤدي إلى سرقة عدد كبير من عملاء البنوك في بعض الدول الأوروبية وتوريط أشخاص من داخل الدولة في هذه العمليات الإجرامية، وبناء على اعترافات المتهمين فقد تم توقيفهم وإحالتهم إلى النيابة العامة بالشارقة.