لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 11 Oct 2016 11:15 AM

حجم الخط

- Aa +

المحاكم السعودية تستقبل 16 ألف مشاجرة في عام

المحاكم السعودية تستقبل 16 ألف مشاجرة في عام وهذا الرقم الكبير أعاد مختصون إلى الإشكالية العميقة بين أفراد المجتمع في التعامل مع الآخرين إضافة لافتقاد التربية والقدوة والمناهج الخاصة بالسلوك

المحاكم السعودية تستقبل 16 ألف مشاجرة في عام

أظهرت إحصائية حكومية أعدتها وزارة العدل السعودية أن محاكم المملكة استقبلت في العام الهجري 1437 نحو 15958 قضية مشاجرة وإيذاء ضد الغير.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" السعودية، أرجع المحلل النفسي والمستشار في القضايا الأسرية الدكتور هاني الغامدي سبب ارتفاع عدد هذه القضايا إلى الإشكالية العميقة بين أفراد المجتمع في التعامل مع الآخرين، إضافة لافتقاد التربية والقدوة والمناهج الخاصة بالسلوك.

وقال الدكتور هاني إن المجتمع يواجه إشكالية عميقة في مسألة التعاملات بين أفراد المجتمع مع بعضهم البعض، وهذا الأمر بدأ يميل إلى الجزء السلبي في عملية التعامل، مما أدى إلى الفقدان الكامل للذوق العام، وعدم احترام الغير، فأصبحت الكثير من المصادمات بين الأفراد تصل إلى مرحلة الجريمة التي تحتاج للشرطة والمحاكم والقضاء.

وأوضح أن قضايا المشاجرات وإيذاء الغير تعزى إلى الحنق الكبير الذي يعاني منه أفراد المجتمع جراء العديد من الضغوطات كجزء من القضية، معولا أن الجزء الأكبر في هذه القضية يعود للتربية المفقودة في الوقت الحالي، مشيراً إلى الدور الذي تلعبه المدرسة في تربية الناشئة، منادياً بضرورة وجود مناهج صفية ولا صفية خاصة بالسلوك والتعامل مع الآخرين بما يحض عليه ديننا الحنيف.

ونقلت الصحيفة اليومية عن المحامي عبدالعزيز العصيمي إن هذه الدعاوى لها شقان؛ الأول هو الحق العام للدولة، وتكون العقوبات فيه ما بين سجن وجلد، يقدرها القاضي ناظر الدعوى حسب ما يراه، والشق الآخر الحق الخاص ويكون حسب مطالبة المدعي.

وفيما يخص التعويض عن الأضرار والإصابات، قال المحامي إنه يتم تقدير قيمة الإصابات التي يحكم بها القاضي.

وأوضح الأنواع التي تندرج تحت قضايا إيذاء الغير، مثل قضية المشاجرات والاعتداءات سواء باللفظ كالسب والشتم والقذف أو غيره، أو الإيذاء بالسرقة والسلب والنشل والنهب، أو تكون جرائم معلوماتية، وأيضا الدعاوى الكيدية للإضرار بالغير، أو الاعتداء على ممتلكات الغير، مؤكداً على عدم وجود فرق في العقوبة ما بين النساء والرجال فالعقوبة لا تعتمد على جنس المعتدي.