لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 5 Nov 2016 12:40 AM

حجم الخط

- Aa +

المواطنون الأكثر استخداماً لخدمات غسيل السيارات في الإمارات

أشارت دراسة استطلاعية إلى أنّ المقيمين في الإمارات العربية المتحدة يستخدمون خدمات تنظيف السيارات الاحترافية بمعدل ​​ثلاث مرات في الشهر، في حين يقوم الإماراتيون بتنظيف سياراتهم وسطياً أربع إلى خمس مرات في الشهر.

المواطنون الأكثر استخداماً لخدمات غسيل السيارات في الإمارات

أشارت دراسة استطلاعية أجرتها شركة ’فيرتشوال إنفو سيستمز‘ للمعارض والمؤتمرات، التي تتولى تنظيم معرض ’أسبوع الشرق الأوسط لتقنيات التنظيف‘ (MECTW)، إلى أنّ المقيمين في الإمارات العربية المتحدة يستخدمون خدمات تنظيف السيارات الاحترافية بمعدل ​​ثلاث مرات في الشهر، في حين يقوم الإماراتيون بتنظيف سياراتهم وسطياً أربع إلى خمس مرات في الشهر.

 

ومن المتوقع أن يشهد قطاع غسيل السيارات نمواً كبيراً، مع تراوح متوسط ​​تكلفة تنظيف السيارة الواحدة بين 35 إلى 100 درهم إماراتي، وخصيصاً في ظلّ استعداد المنطقة لاستضافة معرض ’إكسبو 2020‘، حيث ستستقبل الإمارات العربية المتحدة المزيد من الزوار، بالإضافة إلى التزايد المستمر في عدد السيارات على الطرقات الإماراتية، وفقا لموقع مينا هيرالد.

 

بيّنت الدراسة أنّ 95% من المقيمين في الإمارات العربية المتحدة، ممّن يقطنون في المباني السكنية، ينفقون وسطياً حوالي 100 درهم إماراتي في الشهر مقابل تنظيف سياراتهم من ثلاث إلى أربع مرات في الأسبوع، وعادةً ما يقوم بهذه المهمة حراس أمن المبنى أو غيرهم من الموظفين من قبل صاحب المبنى.

لكن على الرغم من قيام هؤلاء الأشخاص بتنظيف سياراتهم في مناطق سكنهم، إلا أنهم يلجؤون إلى استخدام خدمات التنظيف المتخصصة من أجل تنظيف القسم الداخلي من السيارة بالمكنسة الكهربائية، وإزالة الأوساخ من الجانب السفلي لسياراتهم.

 

كما تطرقت الدراسة إلى السبب الرئيسي وراء حدوث الخدوش والعيوب الطفيفة والصغيرة في معظم السيارات في الإمارات العربية المتحدة؛ حيث بيّن 90% من الأشخاص المشاركين في الدراسة أن مواقف السيارات الموجودة في مراكز التسوق بشكلٍ خاصّ، تمثل السبب الرئيسي لحدوث الخدوش في السيارات، نتيجةً لفتح أبواب السيارات المركونة بجوار سياراتهم، في حين اشتكى 5% حول الأضرار الناجمة عن مواقف السيارات في الأماكن السكنية، بينما أقرّ 5% أن سياراتهم قد خدشت بسبب قيادتهم المتهورة شخصياً.

 

وكشف الجانب الآخر من الدراسة أنّ المقيمين لم يقوموا بإصلاح هذه الخدوش والعيوب الصغيرة، إلا عندما كانت جزءاً من عملية إصلاح أو ترميم رئيسية أخرى للسيارة. غير أن أصحاب السيارات الفاخرة اعتمدوا على خيام التشميع المتوفرة في محطات خدمة محددة للحفاظ على المظهر الجديد لسياراتهم، في حين يستخدم أصحاب السيارات هذه الخدمة التي تبلغ كلفتها من 700 إلى 1000 درهم إماراتي عندما يريدون بيع سياراتهم فقط.