لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 23 Nov 2016 06:50 AM

حجم الخط

- Aa +

مقتل نيفين لطفي الرئيسة التنفيذية لمصرف ابو ظبي الاسلامي في مصر بظروف غامضة

القاهرة ـ (أ ف ب) – قتلت نيفين لطفي الرئيسة التنفيذية والعضو المنتدبة لمصرف أبو ظبي الإسلامي في مصر، داخل شقتها في أحد ضواحي القاهرة على يد مجهولين، بحسب ما اعلنت الشرطة الثلاثاء.

مقتل نيفين لطفي الرئيسة التنفيذية لمصرف ابو ظبي الاسلامي في مصر بظروف غامضة

القاهرة ـ (أ ف ب وصحف مصرية) – قتلت نيفين لطفي الرئيسة التنفيذية والعضو المنتدبة لمصرف أبو ظبي الإسلامي في مصر، داخل شقتها في أحد ضواحي القاهرة على يد مجهولين، بحسب ما اعلنت الشرطة الثلاثاء. وقال مسؤول في الشرطة رافضا الكشف عن اسمه انه “تم العثور صباح الثلاثاء على جثة نيفين لطفي داخل شقتها بضاحية 6 اكتوبر (غرب القاهرة) وتبين انها تعرضت لـ 6 طعنات في أماكن متفرقة من الجسم وتم ندب المعمل الجنائي لرفع البصمات، وأمرت النيابة العامة بتشريح الجثمان للوقوف على أسباب الوفاة، وتكليف المباحث بسرعة عمل التحريات اللازمة حول الواقعة.

 

(صحيفة الوفد المصرية نشرت صورة المتهم وتفاصيل القبض عليه)

ولفتت صحيفة مصراوي على موقعها على الإنترنت إلى أن المغدورة كانت في فيلا في المجمع السكني "سيتي فيو" ومع شروع فريق من النيابة بإجراء معاينة تصويرية لمسرح الجريمة رفقة خبراء المعمل الجنائي، تبين من المعاينة أن الفيلا 203 بالمنطقة D مسرح الجريمة، مكونة من طابقين وملحق بها حديقة مساحتها حوالي 1000 متر، وأن جناح المجني عليها عبارة عن غرفة نوم كبيرة ملحق بها دورة مياه خاصة، وغرفتي ملابس.  كما تبين وجود بعثرة بمحتويات الجناح ووجود جثة "نيفين" مسجاة على سرير غرفة النوم وبها طعنة بالذقن وطعنتين أسفل الأذن اليسرى وطعنة بالرقبة وطعنتين أعلى الظهر من الخلف، وترتدي كامل ملابسها.  كما عثر على آثار دماء على السرير وآثار للدماء على حوائط الغرفة ومفاتيح الإنارة وأرضية دورة المياه، فيما تبين سلامة نافذة الفيلا.  وأوضحت المعاينة أن المتهم سرق سيارة القتيلة رقم رط ر/384 مصر ملاكي مرسيدس 300E سوداء اللون، والتي عثرت عليها قوات الامن في وقت لاحق بمنطقة "عش البلبل" بالكيلو 4.5 طريق مصر/ إسكندرية الصحراوي أمام شركة أركان تجاه ميدان الرماية، وبها تلفيات عبارة عن تهشم بمقدمتها.  تم إخطار المعمل الجنائي لإجراء المعاينة اللازمة ورفع البصمات من داخل الفيلا والسيارة لبيان هوية صاحب البصمات في آثار المدممة على الجدران والأرضيات.  وتواصل النيابة تحقيقاتها إذ خاطبت شركات الهواتف المحمولة للاستعلام عن المكالمات الصادرة والواردة للقتيلة قبل الجريمة بعدما رددت الخادمة أنها تلقت اتصالاً هاتفيًا ونشبت بينها والمتصل مشاجرة حادة، وما تزال التحقيقات مستمرة.

 

وكشفت معاينة مسرح الجريمة وجود بصمات لشخص واحد داخل غرفة نوم القتيلة، وأنه تم تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالفيلا، ولكن اتضح أن المتهم قام بفصلها بمجرد دخوله للفيلا.  وأضافت المصادر، أن فريق البحث الجنائي الذي تم تشكيله من مباحث الجيزة، نجح في تحديد هوية الجاني من خلال كاميرات المراقبة الخاصة بالمنتجع السكني أثناء هروب الجاني، بسيارة القتيلة التي قام بسرقتها من أمام الفيلا الخاصة بها.  وأشارت المصادر إلى أن المتهم لم يتمكن من قيادة السيارة، فتركها على بعد حوالي 150 مترا بعد خروجه من المنتجع، لاصطدامه بالحاجز الخرسانى الموجود على يمين الطريق.  وأكدت المصادر أن الحادث وراءه دوافع جنائية بحتة، بعدما أثبتت المعاينة وجود بعثرة داخل غرفة نوم القتيلة، واختفاء بعض متعلقاتها الشخصية.

 ونقلت بوابة الوفد نبأ ألقاء قوات الأمن القبض على مرتكب الجريمة وهو فرد امن سابق بالكومباوند ويدعى كريم صابر عبد العاطى عبدالرحيم" عاطل مقيم بروض الفرج، سبق اتهامه فى 10 قضايا (سرقة – مخدرات – ضرب – سلاح أبيض)، محكوم عليه بالحبس 3 أشهر فى قضية سرقة،  ، واعترف المتهم فور القبض عليه بتفاصيل الجريمة.

قال "كريم" إنه كان يعمل بالكومباوند منذ فترة ويعرف كافة مداخله ومخارجه ويعرف تفاصيل حياة المقيمين به.

وأضاف أنه  مر بمرحلة سيئة من حياته حيث أدمن تعاطى المخدرات وانفق عليها الكثير ، واصبح فى حاجة للمال، وفكر فى سرقة القتيلة لأنه يعرف أنها ميسورة الحال ورئيسة بنك وتقيم بمفردها.

واشار إلى أنه تسلل إلى الكومباوند ليلاً ودخل من الشباك وحاول سرقة متعلقاتها وهاتفها المحمول ومصوغاتها إلا أنها استيقظت وشاهدته فانقض عليها وطعنها 6 طعنات وسرق مبلغ مالى ومصوغات كانت ترتديها واستولى على مفاتيح سيارتها وخرج من الكومباوند ، وفى الطريق اصطدم بسيارة وسور خرسانة فتركها  بطريق "القاهرة - إسكندرية" الصحراوى، بالقرب من منطقة "عش البلبل"وفر هاربا .

وقال أنه توجه الي " وكر مخدرات " ببولاق الدكرور واشترى هيروين ثم توجه الي مصحة لعلاج الادمان وحجز نفسه بهاليبعد عن نفسه الشبهة .