لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 20 Nov 2016 10:17 AM

حجم الخط

- Aa +

كنائس الناصرة ترفع الأذان رداً على حظره في مساجد القدس

رفعت كنائس في مدينة الناصرة الفلسطينية داخل الأراضي المحتلة عام 1948 الأذان رفضاً لقرار «إسرائيلي» بمنعه في مساجد مدينة القدس، يأتي ذلك في وقت قام فيه مواطنون فلسطينيون في البلدة القديمة بالقدس برفع أذان العشاء من على أسطح المنازل، حسبما أظهر فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي،

رفعت كنائس في مدينة الناصرة الفلسطينية داخل الأراضي المحتلة عام 1948 الأذان رفضاً لقرار «إسرائيلي» بمنعه في مساجد مدينة القدس، يأتي ذلك في وقت قام فيه مواطنون فلسطينيون في البلدة القديمة بالقدس برفع أذان العشاء من على أسطح المنازل، حسبما أظهر فيديو جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي،
في حين سلمت قوات الاحتلال «الإسرائيلي»، أمس، عدداً من الفلسطينيين أثناء عبورهم حاجز «أم الريحان» العسكري غرب جنين، إخطارات بإخلاء منشآت تصنيع الفحم (المشاحر) في بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمالي الضفة الغربية.
وقال سامر أبو بكر رئيس بلدية يعبد في بيان، إن قوات الاحتلال المتواجدة على الحاجز سلمت فلسطينيين إخطارات تطالبهم بإخلاء "المشاحر" ووقف العمل فيها، وإلا ستقوم بالاستيلاء على معداتها وهدمها، أما أصحاب "المشاحر" فأوضحوا في بيان: أن هذه الإخطارات تأتي تلبية لرغبات المستوطنين، الذين يدعون أن هذه "المشاحر" تلوث البيئة، في حين أنهم هم من يلوث البيئة من خلال مصانعهم، ومياه الصرف الصحي، واقتلاع الأشجار، وإقامة الجدار ومنع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم. وحذروا من خطورة تنفيذ هذه الإخطارات، مشيرين إلى أن هناك آلاف العائلات تعيش من وراء العمل في هذه المنشآت، مطالبين الجهات ذات الاختصاص بالتحرك الفوري لمنع حدوث ذلك.
وطالب عشرات الفلسطينيين، من خلال وقفة احتجاجية في ميدان المنارة وسط مدينة رام الله، بضرورة تسليم جثامين الشهداء المحتجزة، مستنكرين استمرار سلطات الاحتلال باحتجاز جثامين الشهداء، وللمطالبة بالإفراج عن جثمان الشهيد معن أبو قرع.
وقال نائب الأمين العام ل«الجبهة الديمقراطية» قيس عبد الكريم، خلال مشاركته في الوقفة، إن احتجاز جثمان الشهيد أبو قرع، هو دليل على النهج الوحشي واللاإنساني الذي ينتهجه الاحتلال، الذي لا يزال يحتجز عشرات جثامين الشهداء.
وأكد أن الفعاليات الاحتجاجية ستستمر رفضاً لهذه الوحشية المنافية لكل القوانين والأعراف الدولية، مضيفاً: «إن الاحتلال لا يكتفي بإعدام أبنائنا ظلماً، بل أيضاً يحتجز جثامينهم في خرق واضح لكل المواثيق الدولية».
في الأثناء، هاجمت زوارق بحرية الاحتلال، بنيران الأسلحة والرشاشات الثقيلة مراكب للصيادين قبالة بحر مدينة غزة. وهاجمت بحرية الاحتلال الحربية عدداً من مراكب الصيادين قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة، وهي على بعد نحو أربعة أميال بحرية وطاردتها وأطلقت النار عليها، ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية في مركب صيد، دون وقوع إصابات في صفوف الصيادين. (وكالات)