لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 15 Nov 2016 01:31 PM

حجم الخط

- Aa +

أجانب السويد يتلقون دعما بقانون يسمح لهم بحمل أسماء سويدية للحصول على عمل

قرب صدور قوانين جديدة في السويد تسمح للأجانب الذين يعانون من التميز ضدهم بسبب أسمائهم عند التقدم إلى وظائف، أن يحملوا اسماء سويدية.

أجانب السويد يتلقون دعما بقانون يسمح لهم بحمل أسماء سويدية للحصول على عمل

نقلت الصحف السويدية قرب صدور قوانين جديدة في السويد تسمح للأجانب الذين يعانون من التميز ضدهم بسبب أسمائهم عند التقدم إلى وظائف، أن يحملوا اسماء سويدية وفقا لما نقله موقع نبض الأوريسند.  

 

 

وبحسب مصلحة الضرائب السويدية سيكون بمقدور السويديين الذين يعانون بسبب أسمائهم الأجنبية أن يحملوا أسماءاً شائعة مثل Svenssonأو Olsson أو Nilsson.  في الوقت الحاضر، أولئك الذين يسعون للحصول على اسم جديد عليهم أن يحصلوا على موافقة الأشخاص الذين يحملون ذلك الاسم بالفعل، وذلك ينطبق على أغلب الأسماء السويدية.  ولكن هذا الأمر سيتغير بدءاً من الأول من تموز العام القادم، وسيتسطيع أي شخص تغيير اسم عائلته لأي اسم عائلة يريده.    

 

 

وقالت Ingegerd Widell من مصلحة الضرائب السويدية “ذلك أمر رائع، هناك طلب متزايد من العديد من الأشخاص لتغيير أسمائهم لأسماء سويدية”     

 

ويشتكي أصحاب الأسماء العربية، أو الأسماء التي تبدو غير سويدية منذ وقت طويل بسبب التمييز عند التقدم بطلبات وظيفية في السويد، وأظهرت العديد من الدراسات أن هذه الشكاوى لهاخلفية واقعية حقيقة.     حيث أظهرت دراسة أجرتها جامعة لوند عام 2013 أن المتقدمين لعرض وظيفي ممن يحملون اسم سويدي لديهم فرصة أكبر بنسبة 50 % للحصول على مقابلة عمل مقارنة بالذين يحملون أسماءاً عربية.     ودراسة أخرى أجرتها منظمة العمل الدولية أظهرت أن السويدين الذين يحملون أسماءاً أجنبية قبل أن يجدوا عملاً كان عليهم أن يتقدموا لعروض وظائف ثلاث مرات أكثر من الذين يحملون أسماءاً سويدية.    

 

 

وطبقاً لمصلحة الضرايب السويدية فإن أكثر أسماء العوائل الشائعة المسجلة في عام 2015 كانت الآتية: أندرسون وجونسون وكارلسن ونلسن وإيركسون ولا رسن وأولسن وبيرسون وسفنسن وغستافسن.