لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 10 May 2016 08:27 AM

حجم الخط

- Aa +

محكمة يابانية تعتبر لعبة على شكل عضو تناسلي فنا شعبيا

البراءة لفنانة يابانية صممت  لعبة على شكل عضوها التناسلي

محكمة يابانية تعتبر لعبة على شكل عضو تناسلي فنا شعبيا

قضت محكمة في اليابان أمس الأثنين ببراءة ميغومي إيغراشي، وهي فنانة يابانية بعد عرضها ألعابا على شكل عضوها التناسلي، لتعتبر المحكمة أن ما تقدمه يمكن اعتباره نوعا من الفنون الشعبية، في إشارة إلى تقدم ياباني في توسع حرية التعبير، رغم أن المحكمة قامت بتغريمها لتوزيعها معلومات عن عضوها التناسلي، بحسب  رويترز.

وقالت إيغراشي  إنها تشعر بـ20% من السعادة بحكم المحكمة لأنها بريئة تماما فيما وجدت المحكمة أنها مذنبة بتهم توزيع مواد فاحشة وأمرت بتغريمها 400 ألف ين ياباني (أي قرابة 3700 دولار) على اعتبار أنها انتهكت القانون مع توزيعها لبيانات لمسح ثلاثي الأبعاد لعضوها التناسلي، وهو ما يمكن استخدامه لإنتاج أجسام على شكل مهبل المرأة وأكدت الفنانة اليابانية أنها ستستأنف الحكم بتغريمها.    

 

 

 

 

وتمنع القوانين اليابانية لمكافحة الفحش عرض الأعضاء التناسلية علنا.  وألقي القبض على إغاراشي، التي تبلغ من العمر 42 عاما وتعرف باسم "الفتاة عديمة الفائدة"، في عام 2014 بعد عرض نموذج لقارب الكاياك على شكل مهبل، في متجر للأدوات الجنسية في طوكيو.   ورغم أن سوق المواد الإباحية وألعاب الجنس رائجة جدا في اليابان إلا أن القوانين الناظمة لها تعود لعام 1907 وتحظر فيها تصوير الأعضاء التناسلية، إلا أن التماثيل في المعابد ووالمهرجانات تعرض الكثير من الأعضاء الذكرية كناية عن الخصوبة والحيوية.