لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 9 Jun 2016 03:00 PM

حجم الخط

- Aa +

رئيس بلدية في السعودية يحجز سيارة أحد موظفيه بـ"الصبات الخرسانية"

أدت خلافات سابقة إلى قيام رئيس إحدى البلديات التابعة لمحافظة بيشة في السعودية باحتجاز سيارة أحد رؤساء الأقسام حيث تم إحاطة المركبة بالصبّات من كل الجهات، وبرر ذلك بأن الموظف رفض تسليم المركبة.

رئيس بلدية في السعودية يحجز سيارة أحد موظفيه بـ"الصبات الخرسانية"
صورة المركبة المحجوزة بالصبات الخرسانية كما نشرتها صحيفة "الوطن"

أدت خلافات سابقة إلى قيام رئيس إحدى البلديات التابعة لمحافظة بيشة في السعودية باحتجاز سيارة أحد رؤساء الأقسام حيث تم إحاطة المركبة بالصبّات من كل الجهات، وبرر ذلك بأن الموظف رفض تسليم المركبة.

 

وبحسب ما أكد مصدر من بلدية النقيع لصحيفة "الوطن" السعودية فإن المركبة تعود لرئيس قسم الأراضي الذي كان مساعدا لرئيس البلدية لمدة سنتين، وأن بينه وبين رئيس البلدية خلافا في أكثر من قضية. وبين أن بداية الخلاف بدأ عندما طلب رئيس البلدية من رئيس قسم الأراضي توقيع معاملتين ورفض الأخير توقيعها ووقع الرئيس عنه وبدأت المشكلات من وقتها وتدخلت الجهات الرقابية في ذلك.

 

من جانبها تواصلت الصحيفة مع رئيس بلدية النقيع المهندس إبراهيم القرني الذي أفاد بأن الموظف رفض تسليم المركبة للجرد والصيانة والذي أدى لوجود شكوك بوجود مخالفات بالمركبة، ما دفعني إلى وضع هذه الصبات لتسليم المركبة وضمان عدم خروجها من المبنى. وفيما يخص الاختلافات على توقيع معاملات أو غيره بين القرني أن هذه لها إجراءات نظامية وغير مرتبطة بالمركبة.

 

من جانبه اعتبر مدير قسم الأراضي بالبلدية عبدالله الجنيبي "صاحب المركبة" قرار رئيس البلدية قراراً تعسفياً وأن المركبة سليمة وحديثة لا يمكن أن يكون بها أي مشكلات صيانة ولكن قد يكون ذلك بسبب رفضنا لبعض التساهلات، ومنها أنه يعمل عمال النظافة لدينا في البلدية عمل إدارة المتابعة في تمرير كشوفات المتابعة ومطالبة الموظفين بالتوقيع عليها. وأضاف: رفضت شخصيا التعامل مع عمال النظافة والمفترض بموظف المتابعة عمل عمله وليس استخدام العمالة الوافدة في تمرير أوراق رسمية للبلدية، ما أثار غضب رئيس البلدية علينا.

 

وحول سؤاله عن وجود معاملات قد طلب منه التوقيع عليها ورفض، أكد الجنيبي وجود معاملات طُلب منه التوقيع عليها ورفض ذلك. وقال: إنه تفاجأ في نهاية دوام يوم الثلاثاء أن مُعدّة للبلدية تقف خلف مركبته دون أن يتم تبليغه أو طلبه تسليم المركبة وعند القدوم صباح الأربعاء وجد الصبّات تحيط بالمركبة دون سابق إشعار، ما يؤكد أنها ردة فعل تعسفية من قبل رئيس البلدية وليس إجراء نظاميا.