لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 29 Jun 2016 10:22 AM

حجم الخط

- Aa +

رحيل أشهر شرطي سير عن شوارع الأردن

توفي فجر الثلاثاء أحد عناصر الشرطة الأردنية والملقب بـ "أشهر شرطي سير بالأردن" في مستشفى المدينة الطبية بالعاصمة عمان.

رحيل أشهر شرطي سير عن شوارع الأردن

توفي فجر الثلاثاء أحد عناصر الشرطة الأردنية والملقب بـ "أشهر شرطي سير بالأردن" في مستشفى المدينة الطبية بالعاصمة عمان.

 

وقالت وسائل إعلامية أردنية إن الوكيل هزاع الذنيبات المعروف بـ "أشهر شرطي سير بالأردن" رحل بعد مكوثه في مدينة الحسين الطبية لعدة أيام بعد أن تعرض لوعكة صحية مفاجئة.

 

ونعى الشارع الأردني بأطيافه الرسمية والشعبية الفقيد، مستذكرين حركاته وابتسامته وقربه من المواطنين وتفانيه وإخلاصه في عمله.

وتميّز الذنيبات بسبب حركاته التي كان يمارسها في تنظيم السير عبر حركات استعراضية بكل خفة ورشاقة متنقلا ما بين خطوط السير، ينظم حركة السيارات ويخفف من وطأة الأزمات المرورية في وقت الذروة، راسما بحركاته الرشيقة والسريعة الابتسامة على وجوه السائقين، فلُقب بأشهر شرطي سير في الأردن.

 

وهزاع عبد الحميد ذنيبات بدأ مشواره عام 1966 شرطيا عاديا على إحدى الإشارات الضوئية التي تشهد اختناقا مروريا، كان يعتمد على ساعديه لتنظيم حركة السير والتقاطعات في الاتجاهات جميعها دون ملل، حيث أصبح يؤدي حركاته بطريقة تلقائية يستجيب لها السائقون ويتفاعلون معها سريعا دون أن يشعروا بوجود أزمة.

 

وقال الراحل الذنيبات في أحد اللقاءات الصحافية إن من أطرف القصص والمواقف التي حصلت معه ولا يمكن أن ينساها أن المغفور له الملك الحسين كان قادما باتجاه راس العين (وسط العاصمة عمان) وكان ينظم المرور على إشارة راس العين وأوقف السير دون أن ينتبه إلى الموكب الملكي وفي هذه اللحظة نزل أحد ضباط الحرس ليعلمه أن الملك في السيارة وفي هذه الأثناء قدمت سيارة إسعاف من مستشفى البشير الحكومي باتجاه جبل عمان فأعطى الاولوية لها وكان سروره كبيرا لهذا التصرف الانساني.

 

وأضاف الذنيبات "فتحت بعد ذلك الطريق أمام الموكب الملكي وعندما وصل الحسين طيب الله ثراه أديت له التحية العسكرية وقال لي: شكلك تعبان من أزمة السير فقلت له من يراك ياسيدنا تذهب همومه ويذهب تعبه فأنعم علي بهدية ملكية وامر بترفيعي الى رتبة رقيب حيث كنت برتبة عريف".

 

يذكر أن الذنيبات من مواليد 1942 والتحق بالخدمة في جهاز الأمن العام عام 1960 وأعيد للخدمة في عام 2007 وفاز بجائزة الملك عبد الله لتميز الأداء الحكومي والشفافية / فئة الموظف المتميز المساند في الدورة السادسة من الجائزة، واستمر على رأس عمله وبمستوى عال من النشاط والتميز حتى وافته المنية صباح أمس.