لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 14 Jun 2016 09:29 AM

حجم الخط

- Aa +

كرم سكان دبي يقدم الطعام للمارة بثلاجات في الشارع، وانضمام سكان في الشارقة وأبو ظبي للمبادرة

سارعت سمية السيد بإطلاق مبادرة لتقديم ثلاجة بداخلها أطعمة خارج منزلها لمساعدة من يحتاج لطعام في الشارع  

كرم سكان دبي يقدم الطعام للمارة بثلاجات في الشارع، وانضمام سكان في الشارقة وأبو ظبي للمبادرة

سارعت سمية السيد بإطلاق مبادرة لتقديم ثلاجة بداخلها أطعمة خارج منزلها لمساعدة من يحتاج لطعام في الشارع بحسب صحيفة ناشونال. وتكثر في شوارع سكنية إماراتية ثلاجات لتقديم الماء المبرد للمارة إلا أن المبادرة الجديدة انطلقت في رمضان مع خارطة توضح أماكن تواجد هذه الثلاجات. ويبادر أمارتيون تلقائيا بمبادرات مشابهة عادة في مناطق في دبي مثل القوز والبرشاء والخوانيج والمزهر والمنطقة القريبة من حديقة مشرف ومردف والورقاء،  والمروج وغيرها من مناطق بحسب صفحة المبادرة على فيسبوك . ولقيت المبادرة استجابة طيبة في الإمارات الأخرى إذ انتشرت في ابو ظبي والشارقة (ثلاجة في منطقة الخان منذ قليل وأخرى في منطقة مليحة).

يتزامن ذلك مع رفع موائد الرحمن الرمضانية في دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام، شعار "رمضان للجميع"، لتشهد إقبالاً واسعاً من جانب المسلمين الصائمين من مختلف الجنسيات، ومن غير المسلمين كذلك، في كافة المواقع التي تم تخصيصها لموائد الإفطار، وموائد الرحمن هي تقليد سنوي اعتادت عليه المؤسسات والجمعيات الخيرية والشركات، إضافة إلى أهل الخير في الإمارات (ودول عربية أخرى مثل مصر)، وتنتشر طيلة أيام رمضان موائد الرحمن بكثرة قرب المساجد.

وقامت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أيضا، بنصب 160 خيمة إفطار صائم في مختلف أنحاء الدولة، ليستفيد منها نحو 32.879 ألف صائم يوميا.

 

 أما المبادرات الفردية في الحملة الجديدة فقد شهدت إقبالا واسعا في المشاركة إذ انضم لثلاجة السيدة الاسترالية 20 ثلاجة أخرى في مختلف مناطق دبي جرى تخزين أطعمة متنوعة فيها من فاكهة وخضار ولبن وغيرها من المواد الغذائية .

 

وانضم قرابة 10 آلاف شخص لهذه الحملة عبر فيسبوك وتويتر تحت وسم مشاركة الثلاجة ( #sharingfridges) بهدف مساعدة العمال الذين يعملون في شهر رمضان في دبي، فيما بادر آخرون في أبو ظبي للانضمام لحملة مماثلة في مدينتهم. واشارت مساهمة أنها حصلت على إذن من صاحب البناء لوضع ثلاجة في منطقة مليحة خارج المدرسة الاسترالية الدولية في الشارقة، وعدا عن الأماكن العامة، لا يستدعي الأمر أخذ أي موافقة في حال كانت الثلاجة في مكان خاص أي مدخل موقف السيارة أو داخل بوابة بناء.

 

وبحسب الصحيفة فإن كل ثلاجة تخزن يوميا عدة مرات بقرابة 400 حبة فاكهة و100 علبة لبن وأكثر من 100 علبة عصير وحوالي 50 وجبة طعام إلى جانب البسكويت والتمر والفاكهة المجففة.

 

ويمكن لثلاجة واحدة أن تلبي حاجة 150 شخصا يوميا مما حول المبادرة من جهد شخصي إلى عمل جماعي في كل منطقة في بعض الأحياء في دبي.

وتقول سمية إن أحد الأشخاص تبرع بالثلاجة وقام آخر بتوصيلها بالكهرباء أمام منزله فيما سارع البقية إلى تخزين الطعام فيها عدة مرات يوميا كي تكون في متناول من يحتاج إلى الطعام.

 ولا يسمح أصحاب الحملة بتقديم بقايا الطعام بل وجبات طازجة ويمكن الانضمام للحملة على فيسبوك (يقارب عدد المنضمين للصفحة حوالي 11  ألف لحظة كتابة هذه السطور) facebook.com/groups/uaefridges