لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 20 Jul 2016 03:51 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تتصدر قائمة أكثر الدول استقبالا للمهاجرين

اشارت إحصائية للأمم المتحدة إلى أن السعودية تتصدر دول العالم بعدد المقيمين الأجانب فيها ممن ولدوا في بلدانهم الأصلية

السعودية تتصدر قائمة أكثر الدول استقبالا للمهاجرين

اشارت إحصائية للأمم المتحدة إلى أن السعودية تتصدر دول العالم بعدد المقيمين الأجانب فيها ممن ولدوا في بلدانهم الأصلية، ووصلت نسبة هؤلاء أكثر من 32% من عدد السكان.

ويمثل الوافدون قرابة ثلث سكان السعودية وغالبيتهم ولدوا خارجها.

وحل في المرتبة الثانية استراليا تليها كندا ثم ألمانيا التي تتصدر أوروبا بمعدل - 14.9%- من المهاجرين بين السكان، وحلت الولايات المتحدة في المرتبة الخامسة بمعدل 14.5% للمهاجرين أو الوافدين من السكان. وفي المرتبة السادسة حلت بريطانيا- بمعدل  - 13.2%- تليها إسبانيا.

ومع ذلك لعبت قضية الهجرة دورا محوريا في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما تلعب ذات القضية دورا محوريا في الانتخابات الأمريكية.

.واشار البنك الدولي في ديسمبر الماضي -2015-  في تقريره أن عدد المهاجرين في العالم تخطى 250 مليون مهاجر حول العالم، مع تدفق غير مسبوق من المهاجرين على أبواب أوروبا.

وجاء في التقرير أن 34% من المهاجرين يغادرون دول الجنوب للاستقرار في دول الشمال في حين تشكل الهجرة بين دول الجنوب نفسها 38% من هجرة المهاجرين.

وقال البنك إن الهجرة بين دول الجنوب في ما بينها تمثل 38% من إجمالي عدد المهاجرين في العالم، في حين تمثل الهجرة من دول الجنوب إلى دول الشمال 34%.

وورد في التقرير أن أكثر وجهات الهجرة طلبا هي السعودية والإمارات وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة، بينما جاءت الصين وبنغلاديش والهند والمكسيك أكثر الدول المصدرة للمهاجرين.

ومثلت 3 دول المصدر الأساسي للأموال المرسلة إلى الدول النامية هي الولايات المتحدة والسعودية بـ (37 مليار دولار) لكل منهما، وروسيا بـ (33 مليار دولار)، أما الدول الأكثر استفادة من الأموال التي يرسلها مهاجروها فهي الهند بـ72 مليار دولار والصين (64 مليار دولار) والفيليبين (30 مليار دولار).

وكشف التقرير أن المهاجرين أرسلوا إلى ذويهم في بلدانهم الأصلية ما مجموعه 601 مليار دولار بينها كانت 441 مليار دولار من نصيب الدول النامية، كما شملت الأرقام التنقلات السكان من أماكنهم سواء كانت لدوافع سياسية أو اقتصادية أو ثقافية.

وقال البنك الدولي إنه بتحويل المهاجرين لأموال تزيد عن 3 أضعاف قيمة المساعدة المخصصة للتنمية الدولية، فإن المهاجرين يعدون طوق نجاة لملايين الأسر في الدول النامية.