لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 14 Jul 2016 10:29 AM

حجم الخط

- Aa +

تضارب الأنباء حول سبب إلغاء حفل للمغني الأمريكي فاريل وليام في فلسطين المحتلة

بعد انتقادات واتهامات بتجاهل المغني الأمريكي لمعانة الفلسطينيين تحت الاحتلال الإسرائيلي  أعلن المطرب فاريل ويليامز، صاحب الأغنية الشهيرة Happy،  إلغاء حفله الذي كان مقررا له 21 يوليو الجاري في كيان  إسرائيل

بعد انتقادات واتهامات بتجاهل المغني الأمريكي لمعانة الفلسطينيين تحت الاحتلال الإسرائيلي  أعلن المطرب فاريل ويليامز، صاحب الأغنية الشهيرة Happy،  إلغاء حفله الذي كان مقررا له 21 يوليو الجاري في كيان  إسرائيل.

 

 

 

وواجه فاريل ضغوطا من حركة المقاطعة الفلسطينية في الولايات المتحدة الأمريكية  برسالة مفتوحة  وجهت له ضد مشاركته بحفل في تل ابيب تم تحذيره فيها بأنه سيظهر غير مباليا بمآسي الفلسطينيين تحت الاحتلال الاسرائيلي.

 

 

وأعلن المطرب في بيان رسمي، أن تضارب المواعيد هو السبب في إلغاء الحفل.  وأشارت الصحيفة إلى أن شوارع "تل أبيب" كانت استعدت بشكل كبير لاستقبال المطرب الأمريكي، بالإضافة إلى بيع كافة تذاكر الحفل، الذي من المقرر أن تعاد أموالها إلى أصحابها بدءًا من الأحد 17 يوليو.

 

وتضاربت تفسيرات إلغاء الحفل في الصحافة الاسرائيلية وبينما ذكرت صحيفة هاآرتز إن ضعف الإقبال على التذكر هو سبب إلغاء الحقل أشارت جيروزليم بوست إلى تضارب في مواعيد المغني.

 

 

يذكر أن أغنية Happy التي كتبها وأنتجها وأداها فاريل ويليامز نفسه حققت نجاحاً كبيراً، واحتلت المراتب الأولى في الولايات المتحدة، وكندا، وبريطانيا، وإرلندا، ونيوزيلندا، و19 دولة أخرى. وكانت الأغنية الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة وبريطانيا عام 2014، وتم ترشيحها لجائزة الأوسكار عن فئة أفضل أغنية.