لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 16 Jan 2016 10:17 AM

حجم الخط

- Aa +

السلطات السعودية تتوعد أصحاب مقاطع فيديو التبذير

السلطات السعودية تتوعد أصحاب مقاطع فيديو التبذير والبذخ  

السلطات السعودية تتوعد أصحاب مقاطع فيديو التبذير

حذرت السلطات السعودية في مدينة بريدة العاصمة الإدارية لمنطقة القصيم، وسط المملكة، من مظاهر البذخ والتبذير التي يقوم البعض بالترويج لها عبر مقاطع الفيديو.  

 

ونقلت صحيفة "الوطن" عن مسؤول في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مدينة بريدة إنه إذا ثبت أن صاحب المقطع من منطقة القصيم، تتم مناصحته وتدوين محضر بذلك، وإن كرر فعلته، تتم إحالته إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، مؤكداً حرصهم على توعية أفراد المجتمع وتحذيرهم من مغبة هذا المسلك.

 

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تلقت مقاطع فيديو، يتم تداولها بشكل واسع، أثارت استهجان المجتمع لما فيها من التبذير وتبديد للمال وامتهان للنعم، كالمقطع الذي يقوم صاحبه بوضع النقود داخل دلة القهوة وهي تغلي على النار، مدعياً أن قبيلته تبهر القهوة بالنقود، ومقطع آخر في مناسبة اجتماعية يجلس كل ضيف على مائدة فوقها ذبيحة كاملة، وآخرون يقومون بغسل أيديهم بدهن العود، ومقطع آخر يقوم صاحبه بنثر الهيل وسط المجلس إكراماً للضيف.

 

وبحسب الصحيفة اليومية، طالب ناشطون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي بسن قانون يجرم مثل هذه الأفعال المسيئة، وقاموا بإنشاء هاشتاق (#حتى_لا_تزول_النعم) على موقع تويتر، تناول فيه المغردون أوضاع بعض الدول المجاورة التي سبقتنا إلى النعم، وترزح الآن تحت وطأة الفقر، مؤكدين أن مثل هذه المظاهر ليست من الكرم، بل تعكس صور التخلف والجهل.

 

ونقل البعض خلال الهاشتاق صورة للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مع جنود الوطن على مائدة طعام متواضعة. وعلق عليها المغرد سليمان الصقعبي قائلاً إن "هذا هو صحن الملك سلمان، علموا من يغسلون بدهن العود، وينثرون الهيل أن الكرم ما يكون بالبذخ والهياط".

 

وتنتشر بين الحين والآخر صور ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر الكثير من مظاهر بذخ وتبذير في دول الخليج العربية عموماً، والسعودية خصوصاً.

For all the latest business news from the UAE and Gulf countries, follow us on Twitter and Linkedin, like us on Facebook and subscribe to our YouTube page, which is updated daily.

اقرأ التالي