لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 28 Feb 2016 03:42 AM

حجم الخط

- Aa +

حذف خبر عن تحرش الفتيات السعوديات بالشباب في موقع هفنغتون بوست

  حذف أمس خبر عن تحرش الفتيات السعوديات بالشباب في موقع هفنغتون بوست ذي الميول الإخوانية والذي يشرف عليه وضاح خنفر مدير قناة الجزيرة السابق

 حذف خبر عن تحرش الفتيات السعوديات بالشباب في موقع هفنغتون بوست

حذف أمس خبر عن تحرش الفتيات السعوديات بالشباب في موقع هفنغتون بوست ذي الميول الإخوانية والذي يشرف عليه وضاح خنفر مدير قناة الجزيرة السابق، يواصل موقع هفنغتون بوست العربي نشر مقالات ذكورية تحتقر المرأة بتعميمات لا أساس لها وحذف أمس  خبرا يزعم أن الموازين :" انقلبت موازين التحرش في السعودية، فلم يعد الشباب هم من يتحرشون بالفتاة فقط، بل إن هناك فتيات هي من يمسكن بزمام المبادرة، فيما وصل الأمر إلى اختطاف إحداهن لشاب ..."

 

ويعمم الموقع هذه الحالات الشاذة وكأنها منتشرة لدى الفتيات السعودية ليتحدث عنها وكأنها ظاهرة مجتمعية، بالقول "ولمعرفة أسباب هذه الظاهرة من جهة ذوي الاختصاص، قال الإخصائي النفسي والمستشار الأسري الدكتور عبد العزيز الرويلي في تصريحات لـ"هافينغتون بوست عربي": إن "السبب الرئيسي وراء تلك الأفعال هو غياب الوازع الديني، الذي أدى إلى ظهور مثل تلك الممارسات الخاطئة، لكن هناك جوانب أخرى لا نستطيع التغافل عنها كالجانب الاجتماعي، وأقصد بذلك الطبقة التي ينتمي إليها الفرد سواء الطبقة العليا أو الدنيا، والتي قد تتصف بالانحلال الأخلاقي وعدم وجود ضوابط للسلوك".

وسبق للموقع أن نشر إهانات للمرأة عموما وللمرأة المصرية خصوصا بزعم أنه ينشر لمدونين بهامش واسع من الحرية، لكن تلك الحرية في النشر تعتمد نمطا منهجيا يعكس توجهات الإخوان المسلمين في احتقار المرأة بمواقف ذكورية ثابتة ضدها.

وتفرض بعض الموقع، كما علم أريبيان بزنس من أحد الصحفيين أن يسمح المساهم الصحافي أو المدون بأن ينشر الموقع بإسمها مقالات كما يشاء، مما يسجل نقاطا سوداء على صحافة الإنترنت وما يعرف بالإعلام الرقمي أو الإعلام الجديد.

 روابط الخبر المحذوف والنسخة المحفوظة منه على غوغل: http://webcache.googleusercontent.com/search?q=cache:4mQnpYkoVOgJ:www.huffpostarabi.com/2016/02

/27/story_n_9333976.html+&cd=1&hl=en&ct=clnk&gl=uk

رابط الخبر المحذوف ويظهر صفحة خالية من أي تنويه بالحذف: http://www.huffpostarabi.com/2016/02/27/story_n_9333976.html