لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 10 Feb 2016 11:11 AM

حجم الخط

- Aa +

الفوز حليف الشاعرين السعودي والكويتي في أولى ليالي "شاعر المليون"

انطلقت في العاصمة الإماراتية أبوظبي، منافسات الموسم الجديد من المهرجان الشعري الإماراتي (شاعر المليون)، الذي يوصف بأنه “أضخم مهرجان للشعر النبطي والخليجي”.

الفوز حليف الشاعرين السعودي والكويتي في أولى ليالي "شاعر المليون"

انطلقت في العاصمة الإماراتية أبوظبي، منافسات الموسم الجديد من المهرجان الشعري الإماراتي (شاعر المليون)، الذي يوصف بأنه “أضخم مهرجان للشعر النبطي والخليجي”.

 

ويتنافس على لقب المهرجان، 48 شاعراً من تسع دول، تتقدمها السعودية بـ19 شاعراً، والكويت بـ11 شاعراً، والإمارات بـ”5 شعراء” والأردن بـ “5 شعراء”، وسلطنة عمان بـ “3 شعراء”، وقطر بـ “شاعرين” والبحرين بـ “شاعر واحد” واليمن بـ “شاعر واحد” وفلسطين بـ”شاعر واحد”، وتستمر ليالي الحدث على مدار 15 أسبوعاً.

 

وقال مسؤولون في إدارة المهرجان اليوم الأربعاء، إن أولى ليالي المهرجان التي انطلقت مساء أمس الثلاثاء واستمرت حتى الساعات الأولى من صباح اليوم، تنافس فيها شعراء من السعودية والإمارات والأردن والكويت وسلطنة عمان، وتأهل للمرحلة التالية من المنافسة الشاعران السعودي عبد المجيد ربيع الذيابي، والكويتي سعود بن قويعان المطيري.

 

وهذه الدورة هي السابعة من المهرجان، الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي “ضمن برامجها الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي”.

 

وقال اللواء فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات بأبوظبي: إن المواسم الماضية من “شاعر المليون” حازت على اهتمام واسع كونها ترتقي بالشعر النبطي والأدب والتراث، ودورها في نقل المُنجز الثقافي المحلي إلى العالم والتعريف به، واحتضان المُبدعين العرب من مختلف الدول.

 

وأضاف: “أهم ما يميز المهرجان أنه يسهم في توثيق مسيرة الشعر النبطي ودراسته ونشره خليجياً وعالمياً”

 

ليلة أمس كان الشعر في أبهى حالاته، وفي حضرة جمهور يحتفي بأعذب الكلام وجميله، ألقى ثمانية شعراء نصوصهم التي أعدوها جيداً، مثلما أعدوا أرواحهم لأول أمسية من أمسيات "شاعر المليون" الذي تمكّن بفضل القائمين عليه من الاستمرارية والاستدامة.

 

ثلاثة شعراء وصلوا من السعودية هم عبدالله بن جليدان آل عباس، وعبدالمجيد ربيّع الذيابي، وعلاء بديوي، ومن الكويت وصل الشاعران سعد سعيد بتّال السبيعي، وسعود بن قويعان المطيري، أما الإمارات فمثّلها الشاعر أحمد المناعي، في حين جاء من الأردن الشاعر سليم سميح المساعفة، ومن سلطنة عمان حضر الشاعر طلال سلطان الشامسي، وكل واحد منهم كان يُمنّي النفس بأن تختاره لجنة التحكيم للمواصلة في مراحل "شاعر المليون" المتقدمة.

 

 

غير أن من الشعراء الثمانية لم تؤهل اللجنة إلا الشاعرين سعود بن قويعان المطيري، وعبدالمجيد ربيّع الذيابي بذات الدرجات التي وصلت إلى 49 من أصل 50، فيما ينتظر البقية نتائج تصويت الجمهور ليتأهل منهم شاعران كذلك.

 

وتتكوّن لجنة التحكيم من الدكتور غسان الحسن مستشار الشعر في أكاديمية الشعر، وحمد السعيد الكاتب والأديب والناقد، وسلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر.

 

 

 

علماً بأن من بين التغييرات التي تصب في مصلحة الشعراء في آلية التأهل هذا الموسم، إمكانية أن تقرر لجنة التحكيم انتقال شاعر أو اثنين أو ثلاثة مباشرة عبر الدرجات، فيما ينتظر البقية أسبوعاً لمعرفة نتيجة تصويت الجمهور، على أن يكون عدد من يتأهل عن كل حلقة بدرجات التحكيم والتصويت 4 شعراء من أصل ثمانية شعراء.

For all the latest business news from the UAE and Gulf countries, follow us on Twitter and Linkedin, like us on Facebook and subscribe to our YouTube page, which is updated daily.

اقرأ التالي