لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 5 Dec 2016 01:02 PM

حجم الخط

- Aa +

السركال أفنيو يدشّن أول منصة فعاليات بالإمارات من تصميم "أو إم أيه" المعمارية باستضافة معرض للفن السوري الحديث والمعاصر

السركال أفنيو يدشّن أول منصة فعاليات في الإمارات من تصميم "أو إم أيه" المعمارية باستضافة معرض للفن السوري الحديث والمعاصر بالتزامن مع (أسبوع الفن 2017) المقرر في مارس المقبل بدبي

السركال أفنيو يدشّن أول منصة فعاليات بالإمارات من تصميم "أو إم أيه" المعمارية باستضافة معرض للفن السوري الحديث والمعاصر

أعلن "السركال أفنيو" عن تعاونه مع "مؤسسة أتاسي للفنون والثقافة" لتنظيم معرض للفن السوري الحديث والمعاصر بعنوان "سوريا: نحو الضوء" بالتزامن مع (أسبوع الفن 2017) المقرر في شهر مارس/آذار 2017 بدبي.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، تنظم منى أتاسي المعرض بالتعاون مع الباحثة رشا السلطي، والمهندس ميشيل زيات وسيتم افتتاح المعرض في 9 مارس/آذار ويستمر لغاية 3 أبريل/نيسان 2017.

 

ويدشِّن "السركال أفنيو" بهذا المعرض منصةَ الفعاليات متعددة الأغراض "كونكريت" الممتدة على مساحة 600 متر مربع، وهي من تصميم شركة "أو إم أيه" المعمارية الهولندية العالمية، ويمثّل المعرض "سوريا: نحو الضوء" فرصة مثالية للتعريف بالمنصة وآفاق استضافتها لاحقاً لمعارض فنية وإبداعية في تجربة مضاهية للتجارب المتحفية.

 

وقال عبد المنعم بن عيسى السركال، مؤسِّس«السركال أفنيو "نحن فخورون بتدشين أول منصة فعاليات بدولة الإمارات العربية المتحدة من تصميم شركة (أو إم أيه) المعمارية الهولندية الشهيرة. تعد هذه الممارسة أحد أهم رواد الحداثة المعمارية في العالم، واختار مع فريق المعماريين تصاميم وتقنيات تجسّد أوجه التقاء الفنون بالهندسة المعمارية، وهو ما يحقق رؤيتنا لمنصة (كونكريت) كمساحة أصيلة ملهمة خلاَّقة تحتضن فعاليات رفيعة المستوى خلال الأشهر والأعوام المقبلة. ونحن سعداء بعرض أعمال من مقتنيات مؤسسة الأتاسي للفنون في السركال أفنيو كحاضنة للفنون والأعمال المبدعة والخلاَّقة من بلدان المنطقة ومن أرجاء العالم".

 

وستنسَّق أعمال المعرض وفق محاور مختارة، ويرافق المعرض برنامج متنوع من الحوارات وعروض الأفلام والأعمال الفنية المنجزَة بتكليف من الجهة المنظمة، وتُقام تلك الفعاليات كافة في السركال أفنيو. ومن المتوقع أن يتضمن المعرض المرتقب أعمال عدد من رواد الحركة التشكيلية والإبداعية السورية إلى جانب فنانين ناشئين، من بينهم توفيق طارق، وفاتح المدرس، ويوسف عبدلكي، وعمران يونس  ومنيف عجاج.

 

وأما منصة الفعاليات "كونكريت" فهي من تصميم شركة "أو إم أيه" المعمارية الهولندية المعروفة التي أسَّسها المعماري الهولندي ريم كولهاوس الحائز على "جائزة بريتزكر"، أهم الجوائز المعمارية في العالم. وتمثل منصة كونكريت مساحة رحبة متعددة الأغراض والآفاق يُراد منها أن تستضيف معارض فنية كبرى وندوات ومؤتمرات إلى جانب فعاليات الأزياء وعروض الأفلام والفعاليات المؤسسية والخاصة. وتتسم كونكريت بسهولة مواءمة مساحتها البالغة 600 متر مربع وتتسم بأسقف مرتفعة، وجدران متحركة، وواجهة أمامية شبه شفافة تحقق انسيابية بين أجزائها الداخلية والخارجية.

 

وقالت منى الأتاسي، رئيس مؤسسة أتاسي للفنون والثقافة "لنا عظيم الشرف أن نُشرف على إقامة معرض مثل (سوريا: نحو الضوء) في شراكة مع السركال أفنيو. ونحن فخورون بأن تحتضن مثل هذه المنصة الأيقونية الملهمة أول معرض لنا بالمنطقة في شراكة مع حاضنة إبداعية مرموقة مثل السركال أفنيو. ولاشك أن استضافة منصة مثل كونكريت لهذا المعرض تعطينا الفرصة المستحقة لتعريف العالم بالفن السوري الحديث والمعاصر بكلّ آفاقه وتعقيداته وفوارقه".  

 

بدورها، قالت فيلما يوركيوت مدير السركال أفنيو "مؤسسة الأتاسي معروفة بصلتها الوثيقة بالتشكيليين والمبدعين السوريين والتزامها المترسّخ إزاء الحركة الفنية السورية، وهذا أمر يستحق كلّ ثناء. سوريا معروفة بغنى إرثها الإبداعي منذ أقدم العصور، وأنجبت نخبة من أعلام الفن الحديث والمعاصر في المنطقة ممّن تركوا بصمة مؤثرة في مسار الحركة الإبداعية الإقليمية، وقد آنَ أوان تنظيم معرض يسلّط الأضواء على أعمال فنانيها المعاصرين".

 

وتهدف مؤسسة أتاسي للفنون والثقافة للتعريف بالفنون التشكيلية خاصةً والثقافة السورية عامةً عبر تنظيم معارض و نشاطات متنوعة إقليمياً وعالمياً

 

ويُعدُّ معرض (سوريا: نحو الضوء) الحدث الأول الذي تستضيفه منصة كونكريت التي من المقرر أن تستضيف تباعاً خلال 2017 العديد من الفعاليات والمعارض المرموقة.

 

وبحسب البيان، يعتبر السركال أفينيو من موقعه المميز في منطقة القوز، المجمع الفني والثقافي الأبرز في المنطقة. وقد تطور السركال أفينيو -منذ تأسيسه في 2007- ليصبح من الهيئات الهامة التي تسعى لتطوير المبادرات الفنية والثقافية المحلية، ودعم التجمع الهام لصالات الفن المعاصر والمساحات الفنية الأخرى بالتعاون مع استوديوهات التصميم والإعلام. وفي العام 2015، وإلى جانب التزامه بدعم مجتمع الفن المحلي، عزز السركال أفينيو مكانته كهيئة فنية مرموقة من خلال إطلاق برنامج السركال أفينيو، الذي يتألف من مبادرات محلية سنوية تستهدف الجمهور المحلي والعالمي من خلال العمل مع فنانين ومصممين يقطنون ويعملون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. كما يعتزم السركال أفينيو إطلاق برنامج "الفنان المقيم" في 2017 بهدف تعزيز أهدافه وتطلعاته الفنية.

 

ومؤسسة أتاسي هي مبادرة غير ربحية مستقّلة، أسسّها صادق ومنى أتاسي لدعم الثقافة والفنّ السوري. تهدف إلى الاحتفاء بهما من خلال إقامة المعارض، وتعزيز حضورهما على المستوى العالمي، ودعم المنتج الإبداعي للمواهب الشابة.