لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 29 Apr 2016 02:40 AM

حجم الخط

- Aa +

مجلة بلاي بوي الإباحية تثير غضب المغاربة لتصويرها في مراكش

مجلة بلاي بوي الإباحية تثير غضب المغاربة لتصويرها مقاطع فيديو لممثلات غباحيات في مدينة مراكش

مجلة بلاي بوي الإباحية تثير غضب المغاربة لتصويرها في مراكش

ذكرت تقارير أن مجلة "بلاي بوي" الإباحية الأمريكية أثارت غضب الشارع المغربي بعد قرار مفاجئ اتخذته المجلة المتخصصة في الإباحية.

 

وقال موقع "إرم نيوز" الإماراتي إن المغاربة تفاجؤوا بفريق من شركة بلاي بوي، يضم مصورين وعمالاً فنيين، يقومون باختيار مواقع وسط مدينة مراكش وأحيائها، لإجراء جلسات تصوير لفتيات الشركة.

 

واختارت الشركة؛ الأشهر على مستوى العالم في مجال الإباحية، سطح أحد المنازل العتيقة القابعة وسط أحياء المدينة النابضة بالحياة، لإتمام العمل الذي قدم فريقها من أجله، وسيتم نشر الصور على صدر مجلة بلاي بوي في مايو/ أيار المقبل، تحت عنوان "بلاي بوي تصور بأزقة مراكش".

 

وشملت الجلسة تصوير عدد من الفتيات في أوضاع مخلة بالآداب العامة التي يعتنقها المغاربة، وثارت ثائرتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار مقطع مصور للفريق خلال جلسة التصوير.

 

واعتبر مغاربة أن هذا العمل يسيء لبلادهم لأنه يرسخ الصورة التي يتداولها جانب كبير من الإعلام، بتقديمه للمغرب كبلد للشعوذة والدعارة.

 

وقال التقرير إنه من المرجح أن المجلة التقطت صورها دون ترخيص رسمي، لأن جلسة التصوير تمت فوق سطح تابع لإحدى العائلات، كما هو واضح، وبطاقم صغير لا يلفت النظر، كما أن السلطات المغربية يستحيل أن تمنح ترخيصاً من هذا النوع لأي جهة كانت، بحسب بعض المتابعين