لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 5 Sep 2015 02:27 AM

حجم الخط

- Aa +

غادة عبد الرازق تعيش "كابوس" طليقها محمد فودة

غادة عبد الرازق تعيش "كابوس" زوجها السابق محمد فودة  

غادة عبد الرازق تعيش "كابوس" طليقها محمد فودة

عكّرت قضية فساد في وزارة الصناعة المصرية الإجازة التي تقضيها النجمة المصرية غادة عبد الرازق حالياً في إسبانيا بسبب قضية زوجها السابق محمد فودة المتورط بقضايا فساد.

 

وذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية إن الأخبار المتداولة عن الممثلة الشهيرة غادة عبدالرازق لم تعد تتعلّق بما ترتديه من أزياء ولا مشروعها الدرامي المقبل، وإنّما مدى تورّطها في قضية محمد فودة التي شغلت الرأي العام، رغم حظر النشر رسمياً في قضية فساد طاولت مسؤولين في وزارة الزراعة، بات اسم غادة مقحماً في الأخبار التي تحوم حول القضية، من دون الدخول في تفاصيل تتعارض مع قرار النائب العام المصري علي عمران ‎بحظر النشر.

 

غادة عبدالرازق؛ بطلة (الكابوس) وجدت نفسها في مهبّ الريح، بعدما تصدّر اسم طليقها محمد فودة قائمة المقبوض عليهم بتهمة تسهيل الحصول على مساحات شاسعة من أراضي الدولة بثمن بخس.

 

وقالت الصحيفة اليومية إن فودة الذي كان يقدّم نفسه كإعلامي وكان ينوي الترشّح إلى انتخابات البرلمان المقبل، معروف عنه التخصّص في هذا النوع من القضايا. فقد دخل السجن لخمس سنوات متتالية قبل ثورة يناير (2011) في قضية مشابهة تورّط فيها يومها ماهر الجندي محافظ الجيزة (شمال مصر) السابق. القضية القديمة طاولت وقتها بطلة (مع سبق الإصرار) لكن في إطار النميمة والثرثرة فقط، إذ كانت تجمعها بفودة صداقة تحوّلت إلى زواج قبل ثلاث سنوات، لكن الخلافات ظلّت مستمرّة بينهما إلى أن انفصلا قبل عام.

 

وبمجرد تردّد أخبار القضية الجديدة وخصوصاً على مواقع التواصل الاجتماعي، انطلقت شائعات حول أنّ الممثلة المصرية تزوجت في اسبانيا وتقضي فيها شهر العسل. لكن غادة نفت الخبر في تصريح مقتضب لجريدة "اليوم السابع"، مؤكدةً أنّها مع ابنتها وأحفادها ولم تتزوّج. وفسّر البعض الشائعة بأنّها من صنع النجمة وهدفها التغطية على علاقتها بفودة.

 

ونشرت بعض المواقع الشائعة الثانية التي تفيد بأنّ غادة موضوعة على قائمة الممنوعين من السفر بسبب ورود اسمها في التحقيقات التي لا تنشر الصحف تفاصيلها بسبب قرار حظر النشر. ما يعني أنّه في حال عودة النجمة إلى القاهرة قد لا تستطيع السفر مجدداً حتى انتهاء التحقيقات. هذا في حال تحوّل الشائعة إلى خبر حقيقي وسط صمت جميع الأطراف.

 

وتصاعدت النميمة أكثر وأكثر إلى أن وصلت إلى حدّ القول إنّه تمّ إلقاء القبض على غادة عبدالرازق مع العديد من الأسماء البارزة في عالم المال والصحافة الذين شملتهم التحقيقات في قضية الفساد، ولكن عبد الرازق استعانت بصورها في أسبانيا لنفي كلّ ما قيل.

 

وفيما تسرّب خبر حبس محمد فودة 15 يوماً على ذمة التحقيقات وسط تأكيدات على إدانته في الواقعة، بدأ البعض يبحث في أرشيف "فودة" الذي حظي بدعم من الوزراء والإعلاميين من أجل تقديمه كنائب مُحتمل في مجلس النواب الأوّل بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم مصر.

 

وختمت الصحيفة "غير أنّ قضية الفساد جاءت لتهدم كل أحلام فودة وتُعيده إلى السجن مجدداً في حال إدانته. وحتى لو خرج منها بريئاً، لن يكون من السهل عودته من جديد لصدارة المشهد الإعلامي عبر قنوات وصحف باتت متهمة بالتستّر عليه".