لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 28 Oct 2015 09:48 AM

حجم الخط

- Aa +

زوج يختار بين واتس أب والطلاق لكنه يتخلى عن زوجته

استمعت  المحكمة الأسرية في محاكم دبي لقضية أسرية بسبب تطبيق الجوال واتس اب الذي تسبب بطلب طلاق زوجة من زوجها لإصراره على استخدام التطبيق

زوج يختار بين واتس أب والطلاق لكنه يتخلى عن زوجته

استمعت  المحكمة الأسرية في محاكم دبي لقضية أسرية بسبب تطبيق الجوال واتس اب الذي تسبب بطلب طلاق زوجة من زوجها لإصراره على استخدام التطبيق. وكانت الزوجان قد قصدا المحكمة الأسرية في محاكم دبي بعد يومين من إمهال الزودة لزوجها بالتخلي عن استخدام واتس أب أو الطلاق فأصر على الطلاق بحسب صحيفة سفن ديز.

وكان الزوجان قد تقدما بطلب طلاق بحسب المحكمة الأسرية التي كشفت التحديات التي تواجهها حاليا والتي تقدر أن 50% من حالات الطلاق تتسبب بها نزاعات زوجية حول إدمان استخدام الشبكات الاجتماعية.

 وكان الزوج الإماراتية قد تعهد لزوجته بعدم تركيب تطبيق واتس أب وحافظ على تعهده لسنوات عديدة لكنه قام مؤخرا بتغيير موقفه ليبدأ باستخدامه بحسب عبدالله المطوع الذي يعمل مستشارا في محكمة الأسرة دبي.

ويقول إن الزوج حاول تفهم سبب رفضها استخدامه لتطبيق واتس أب رغم أن الجميع يستخدمه بما فيهم هي، أي الزوجة، لكنها أصرت بالقول " إما أنا أو واتس أب". وقال الزوج أنه تعب من محاولات إقناعها وقرر طلب الطلاق.

وتقدر محاكم دبي إنه قد تعاملت مع قرابة 5 آلاف قضية خلاف زوجي يرتبط ما بين 50 إلى 60 % منها باستخدام الشبكات الاجتماعية، حيث وقع قرابة 1000 حالة طلاق، ويتزايد معدل الشكاوى سنة بعد سنة باطراد.

 

وتحدث المطوع في ورشة نظمتها مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال وضمت50 متخصصاً يتدربون على تقييم قضايا الأسرة جنائيا صباح أمس الثلاثاء تحت عنوان «ورشة التقييم الوالدي في قضايا التصدع الأسري» والتي تقام على مدار 3 أيام وتختتم أعمالها غداً الخميس، وشارك فيها نحو 50 مشاركاً من مختلف الجهات المعنية بهذا المجال داخل الدولة، ضمن برنامج المؤسسة لبناء وتطوير المهارات الاجتماعية والنفسية، والذي أطلقته المؤسسة خلال العام الماضي.

 

 وتنوعت الشكاوى الزوجية من تطبيقات الشبكات الاجتماعية وتراوح ذلك بين عدم رغبة أحد الزوجين باستخدام الشبكات الاجتماعية وحتى الخيانة من خلال واتس أب أو انستاجرام، ورغم أن المشكلة يعاني منها الجميع من مختلف الجنسيات إلا أن العرب والإماراتيين هم أكثر من يتعرضون لمتاعب أسرية بسببها، ومن هذه الحالات أب قام بضرب ابنته وتشويه وجهها بعد أن كشف أنها تستخدم انستاجرام، فطالبت زوجته بالطلاق، فيما أصر شاب إماراتي على تطليق زوجته بعد أن عرف أن لها حسابا في انستاجرام.