لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 17 Nov 2015 05:03 AM

حجم الخط

- Aa +

هل نجت المرأة التي تدلت من مبنى هاجمه انتحاريو داعش في باريس ؟

أكد صديق امرأة حامل اشتهرت صورتها في لقطات فيديو وهي متدلية من مبنى هاجمع انتحاريو داعش في باريس، أنها وجنينها بخير بعد أن انتشلها شاب خلال الهجوم، ويسمع صوت المرأة وهي تستنجد بمن حولها قائلة إنها حامل 

هل نجت المرأة التي تدلت من مبنى هاجمه انتحاريو داعش في باريس ؟

أكد صديق امرأة حامل اشتهرت صورتها في لقطات فيديو وهي متدلية من مبنى هاجمع انتحاريو داعش في باريس، أنها وجنينها بخير بعد أن انتشلها شاب خلال الهجوم، ويسمع صوت المرأة وهي تستنجد بمن حولها قائلة إنها حامل بحسب صحيفة اندبندنت.

وقال فرانس ترولي صديق المرأة إنها بخير وهي تحاول حاليا العثور على الشاب الذي أنتشلها وأنقذ حياتها خلال الهجوم. وبعد أن انتشر وسم للبحث عن الشاب تم العثور عليه لكن الشاب، كما هو حال المرأة التي فضلت عدم الكشف عن هويتهما، أعلن أنه لا يريد الظهور إعلاميا وكشف هويته بعد أن قدم شهادته للشرطة حين زجف فوق جثث القتلى وفر خلف المسرح في قاعة كاتالان سم صعد للطابق الثاني وهو يبحث عن مخرج ووقتها سمع استغاثة المرأة فقام بمد يده لها لانتشالها وانقاذها من موت محقق.

لكن صحيفة المصري اليوم نقلت رواية مختلفة للحادثة، لعلها المرأة الأخرى التي تبدو في الصورة! فقد نقلت الصحيفة أن امرأة كانت تصرخ «ساعدوني.. ساعدوني.. أنا حامل».. هي كلمات نطقتها امرأة تركية حامل ظهرت وهي متشبثة بنافذة الطابق الثاني لمسرح «باتاكلان» بباريس، وتحاول القفز للهروب من المسلحين الذين داهموا المسرح، وسط حشد من الأشخاص الذين تجمعوا لإنقاذها وحولهم الجثث الميتة في الشوارع، وقت اسراع الناس للخروج من الباب الخلفي للمكان أثناء «مذبحة باريس».

ووفقا لمقطع الفيديو الذي نشره موقع «ديلي ميل» البريطاني، تظهر المرأة وهي خائفة ومرتعبة وتترنح على إحدى النوافذ الخلفية للمسرح وسط حشد من الأشخاص المجتمعين في الأسفل، وتحاول أن تلقي بنفسها من النافذة للاختباء من المسلحين.
وذكر الموقع أن المرأة حسمت أمرها وقفزت من الطابق الثاني، لتسقط بين مجموعة من الأشخاص، الذين أمسكوا قطعة كبيرة من الورق المقوى في محاولة لإنقاذها، ونقل الموقع عن تقارير طبية، نجاح عملية الإنقاذ، وأن المرأة تتلقى العلاج حاليا في أحد مستشفيات باريس، وإنها ستكون في حالة جيدة وفقا لصحيفة المصري اليوم.