لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 25 May 2015 10:32 AM

حجم الخط

- Aa +

اتهام المحامية أمل كلوني بالمتاجرة بحقوق الإنسان

اتهم المؤرخ البريطاني ديفيد ستاركي زوجة جورج كلوني بالمتاجرة بحقوق الإنسان ودخولها مجالا أصبح قطاع تجاري باسم حقوق الإنسان

اتهام المحامية أمل كلوني بالمتاجرة بحقوق الإنسان

اتهم المؤرخ البريطاني ديفيد ستاركي زوجة جورج كلوني بالمتاجرة بحقوق الإنسان ودخولها مجالا أصبح قطاع تجاري باسم حقوق الإنسان. وتعمل كلوني وأصلها لبناني في مجال حقوق الإنسان وتولت قضايا هامة لكن ستاركي اتهمها مع بعض القضاة والمحامين باختطاف قضية حقوق الإنسان في أوروبا لأخذها أبعد من الهدف الذي حدد لها بحيث أصبحت حقوق الإنسان الشغل الشاغل للناس بدلا من مواصلتهم تأدية واجباتهم للمجتمع بحسب صحيفة ديلي ميل.

يأتي ذلك عقب نشر المؤرخ كتابا باسم  : "القصة الحقيقية وارء الميثاق   Magna Carta: The True Story Behind The Charter  " ويتناول الوثيقة الأساسية التي رسخت حقوق الانسان في بريطانيا وهي الماجنا كارتا (Magna Carta)‏ (الميثاق الأعظم)، واشار ستاركي أن كلوني ومن يسير خلفها أضاع التوازن المطلوب بين الحقوق والواجبات بين المجتمع والمواطنين بعد أن ترسخت قبل 800 في الميثاق المذكور. وقال ستاركي إنه يمكن استعادة ذلك التوازن عندما تسكت أمل كلوني والناشط شامي تشاك ربرتيس.

وأصبحت كلوني من المشاهير بعد زواجها العام الماضي من الممثل جورج كلوني .

 

أمل كلوني حاليا، وأمل علم الدين سابقا تعمل محامية بريطانية في القانون الدولي، والقانون الجنائي، وحقوق الإنسان، وتسليم المجرمين وعملت مستشارة للحكومة البحرينية في قضايا حقوق الإنسان واللجنة المستقلة لتقصي الحقائق، فضلا عن عملها في فريق التحقيق في المحكمة الدولية لاغتيال الحريري.

تعمل حالياً محامية ومستشارة قانونية ومحامية دفاع أمام المحاكم العليا في دوتي ستريت تشامبرز بلندن. وأمل خريجة جامعة أكسفورد وكلية الحقوق بجامعة نيويورك، وجدير بالذكر أنها من مواليد بيروت عام 1978، ووالدتها صحفية فى جريدة الحياة، واسمها بارعة علم الدين. والدها رمزي علم الدين الذي هاجر مع أسرته إلى بريطانيا، والذي عاد إلى لبنان سنة 1991 وكان أستاذاً جامعياً سابقاً لدراسات إدارة الأعمال، ونائباً لرئيس للجامعة الأمريكية السابق في بيروت.