لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 4 Jun 2015 03:22 PM

حجم الخط

- Aa +

مصر: اكتشاف حفريات حوت التهم حوت آخر

حفريات للحيتان يرجع عمرها إلى أربعين مليون سنة اكتشفت في وادي الحيتان في مصر وفيها أول هيكل عظمي كامل لحوت من نوع الباسيلوسوروس

مصر: اكتشاف حفريات حوت التهم حوت آخر
صورة مخطط الحوت

أعلن في مصر أول أمس عن اكتشاف حفريات للحيتان يرجع عمرها إلى أربعين مليون سنة وقد اكتشفت في وادي الحيتان في مصر وفيها أول هيكل عظمي كامل لحوت من نوع الباسيلوسوروس.

وأكد وزير البيئة المصري خالد فهمى عن قيام الفريق الوطنى للحفريات باكتشاف موقع فريد من نوعه داخل منطقة وادى الحيتان بالفيوم يضم مجموعة كبيرة من الحيتان، من بينها حوت من نوع الباسيلوسوروس، حيث يعد الأكمل من نوعه حتى الآن على مستوى العالم ويعد أضخم حوت متحجر بمنطقة وادى الحيتان العالمية، حيث يصل طوله إلى 18 مترا ويمتاز باكتمال الهيكل العظمى، بالإضافة إلى احتوائه على أصغر فقرات كاملة للذيل.


وأفاد خبراء أن منطقة وادى الحيتان قد شهدت تغييرات مناخية هائلة تبرز أدلتها بوجود حفريات للحيتان يرجع عمرها إلى أربعين مليون سنة،

الإعلان عن اكتشاف حفريات حيتان بمحمية وادى الريان بالفيوم رافقه كشف تفاصيل عن اكتشاف بقايا هيكيلة لكائنات بحرية داخل هذا الحوت فى مكان المعدة تم التعرف على أنواعها، حيث شملت سرطان البحر وسمكة المنشار، بالإضافة إلى بقايا حوت صغير تم افتراسه من الحوت المكتشف، مما يلقى الضوء على نوعية الغذاء لهذا الحوت، وكذا يعكس طبيعة الحياه البحرية والكائنات الموجودة داخل تلك المنطقة فى الحقبات الزمنية السحيقة والتى تعود إلى حوالى 40 مليون سنة. 

 

 

كما وجد الفريق الوطنى مجموعة هائلة من أسنان أسماك القرش بجوار هذا الهيكل وتكسوه طبقة رقيقة تغلف أجزاءً منه بما يوضح أن هذه الأسماك كانت تتغذى على هذا الحوت بعد نفوقه، ويعكس الأعداد الهائلة منها التى تواجدت بكثرة فى تلك المنطقة فى هذه الفترة الزمنية ونفقت بجوار الحوت وترسبت عليه. 

 وقال وزير البيئة إن هذا الكشف الجديد لحوت الباسيلورسوروس إضافة جديدة على المستوى العالمى على أساس أن وادى الحيتان أهم موقع فى العالم يبين أحد التغيرات الأساسية التى تمثل سجل الحياة على الأرض، وهو سجل تطور الحيتان، وهو يصور بوضوح أشكالها وأساليب حياتها عند انتقالها من حياة البر إلى حياة البحر، وهو يفوق المواقع الأخرى المشابهة فى عدد حفرياته وتركزها وفى جودتها وسهولة الوصول إليها.