لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 28 Jun 2015 09:48 AM

حجم الخط

- Aa +

التباس حول شعار للشواذ في فيسبوك يوقع بالكثير من العرب والمسلمين

تحذير لمستخدمي فيسبوك بسبب وقوع عدد من الشبان المسلمين في عالمنا العربي في التباس محرج بإضافة خاصية ألوان قوس القزح إلى صورهم الشخصية دون علمهم أنها تمثل الدعم لحقوق الشاذين في الغرب.

التباس حول شعار للشواذ في فيسبوك يوقع بالكثير من العرب والمسلمين
صورة نشرها لنفسه مؤسس الفيسبوك؛ مارك زوكربرج، ليظهر تضامنه مع القانون الأمريكي الجديد بخصوص المثلية.

وقع عدد من الشبان المسلمين في عالمنا العربي في التباس محرج بإضافة خاصية ألوان قوس القزح على صورهم الشخصية دون علمهم أنها تمثل الدعم لحقوق الشاذين في الغرب.

والمستخدم العربي قد لا يكون على علم ما سبب هذه الخاصية الجديدة التي تسمح بتغيير ألوان الصورة على فيسبوك، وخاصةً أن البعض قام باستخدامها دون أن يعرف تمامًا ما هو هدفها، ظنًا منه أنها ميزة جديدة لجعل الصورة مميزة، فإن كان البعض قد استخدمها بشكلٍ عشوائي، فالأفضل له عدم استخدامها، مع العلم أن الضّجة حول هذا القانون كانت كبيرة، لأن الكثير من الشركات الأمريكية قامت بإجراء بعض التعديلات إما على صورها أو نشرت منشورات تتعلق بنفس الموضوع على أنها ترحّب بمثل هذا القانون.

وقد بدأت الصور الملونة بالانتشار على فيسبوك وخاصةً في المجتمع الغربي، حتى أن مؤسس فيس بوك؛ مارك زوكربرج، قام بتغيير صورته الشخصية ووضع صورته مع ألوان قوس قزح (قوس المطر)، وأرفقها برابط جديد من فيس بوك يُتيح لأي مستخدم تغيير صورته الشخصية وإضافة هذه الألوان فوقها.

الفكرة من هذه الألوان (التي تُمثّل رمز لقضيّة اجتماعية في الغرب) هي صدور قانون جديد في الولايات المتحدة الأمريكية يقضي بمنح المثليين جنسيًا حقهم في الزواج فيما بينهم في مختلف الولايات الأمريكية، وفقا لما ورد في صحيفة "دنيا الوطن"، ونظرًا لكون فيس بوك شركة أمريكية، فقد قامت بالثناء على القانون الذي صدر ببلادها، وأضافت ميزة إلى الشبكة قد لا تكون موجّهة لعامّة المستخدمين.

وتعود فكرة الاحتفال بهذا القرار أو التضامن معه بوضع ألوان "قوس قزح"، لكونه رمز "المثلية" وألوان علمهم الخاص، الذي كان في أصله مكونًا من 8 ألوان، وتم تصميم أول قوس قزح "العلم" في العام 1978 من قِبل جيلبرت بيكر، وهو فنان سان فرانسيسكو، للتعبير عن "فخر المثليين"، كما يطلقون عليه، وذلك بعد اغتيال هارفي ميلك في نوفمبر 1978، وكان أول شخص مثلي، أعلن عن نفسه، يُنتخب لمنصب حكومي في أمريكا، بعد أن فشل في الفوز بالمنصب 3 مرات، فاز ميلك بمقعد في مجلس المشرفين، بالهيئة التشريعية لبلدية سان فرانسيسكو، في العام 1977.

كان للألوان الثمانية دلالات خاصة، حيث اعتبروا كل لون يمثل أحد مكونات المجتمع المتنوع الذي تختلف فيه الأذواق الفردية، فالوردي يعبر عن الجنس، والأحمر يرمز للحياة، البرتقالي لتضميد الجراح، الأصفر للشمس، الأخضر للصفاء مع الطبيعة، الفيروزي للفن، النيلي لتحقيق الوئام، والبنفسجي للروح.

وفي العام 1999، أصبح العلم "قوس قزح" مكونًا من 7 ألوان بدلًا من 8، ويرجع ذلك إلى عدم توفر اللون الوردي تجاريًا وقت تصنيعه، ثم أخذت التغيرات تطرأ عليه حتى صار ستة ألوان وهم: "أحمر، برتقالي، أصفر، أخضر، أزرق، وبنفسجي"، وتختلف الرموز التي توضع على الألوان الستة من مكان لآخر، فيضيف البعض علم بلده إلى جانب الألوان، وهناك مَن يضع اللون الأسود ليذكرهم بضحايا مرض الإيدز من المثليين.

يشار إلى أن القانون يُلخّص بأن القضاء الأمريكي شرع يوم الجمعة الماضي بزواج مثليي الجنس في سائر أنحاء البلاد، وأثار هذا القرار أجواء من البهجة أمام مقر السلطة القضائية الأعلى في الولايات المتحدة.

وقررت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الجمعة تشريع زواج مثليي الجنس في سائر أنحاء البلاد في خطوة تاريخية لاقت ترحيبا من جمعيات المثليين ووصفها الرئيس الأمريكي باراك أوباما بـ"النصر لأمريكا"، وفقا لما ذكرته "فرانس 24".

وسارع الرئيس الأمريكي إلى إبداء سعادته بهذا القرار واصفا إياه بأنه "خطوة كبيرة في مسيرتنا نحو المساواة". وقال أوباما في كلمة ألقاها من حديقة البيت الأبيض "إنه نصر لأمريكا"، متوجها بالتهنئة إلى جميع الأشخاص الذين "أمضوا سنوات وحتى عقود في العمل والصلاة من أجل حصول التغيير".