لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 19 Jun 2015 05:40 PM

حجم الخط

- Aa +

200 ألف مسلم في السويد يعتمدون تقويم أبريل لإفطار رمضان

أصدر مجلس الفتاوى في أوروبا فتوى تفيد بتحديد أوقات جديدة، لوجبات الفطور وذلك بحسب توقيت غروب الشمس في شهر نيسان أبريل بحيث يكون الحد واضحاً بين الليل و النهار، أما بالنسبة للجنوب، فيبقى الحال على ما عليه وهذا يعني أن مسلمي جنوب السويد يصومون ساعات أكثر خلال اليوم من مسلمي الشمال، وينتهي شهر رمضان في 16 من شهر تموز - يوليو، وبذلك يكون العيد الفطر في اليوم التالي.

200 ألف مسلم في السويد يعتمدون تقويم أبريل لإفطار رمضان
صورة من ساحة ضاحية رينكبي - Jenny Hallberg, Sveriges Radio

أصدر مجلس الفتاوى في أوروبا فتوى تفيد بتحديد أوقات جديدة، لوجبات الفطور وذلك بحسب توقيت غروب الشمس في شهر نيسان أبريل بحيث يكون الحد واضحاً بين الليل و النهار، أما بالنسبة للجنوب، فيبقى الحال على ما عليه وهذا يعني أن مسلمي جنوب السويد يصومون ساعات أكثر خلال اليوم من مسلمي الشمال، وينتهي شهر رمضان في 16 من شهر تموز - يوليو، وبذلك يكون العيد الفطر في اليوم التالي بحسب موقع إذاعة السويد. لكن عددا كبيرا من المسلمين لا يتقيدون بهذه الفتوة بل يستندون لغروب الشمس وطلوعها وهي مدة لا تتجاوز 4 ساعات يفطرون فيها قرابة العاشرة ليلا ويتناولون وجبة السحور بعد 3 ساعات ليبدأ صيامهم بحسب ما أكد مصدر لأريبيان بزنس في السويد.

 ويصادف حلول شهر رمضان هذا العام أطول ساعات للنهار فيما لا تغرب الشمس  أبدا في الشمال الاوروبي في الدول الاسكندنافية.

 

 

وهناك من المسلمين في شمال السويد من يصوم وفقا لتوقيت البلد التي قدم منها، ومنهم من يصوم وفقا لمدينة مالمو السويدية، والتي تقل فيها عدد ساعات الصيام لوقوعها في أقصى جنوب البلاد.    

 

وهناك من يصوم حسب توقيت مكة المكرمة أو توقيت تركيا، لأنها الدولة الإسلامية الأقرب إلى شمال أوروبا، ولكن الأغلبية تصوم وفقا للتوقيت المحلي المتبع في أوقات الصلاة في الأجزاء الشمالية من السويد، والتي قد يصل فيها طول فترة الامتناع عن الأكل والشرب لـ 22 ساعة.    

 

واتفق عدد من الأئمة من السويد وبلدان أوروبية أخرى خلال لقاء لهم على توصيات جديدة في هذا الإطار، وهناك قواعد محددة من جانب المجلس الأوروبي للفتوى والبحث تسري على أوروبا برمتها، وهي تشمل نصائح تتعلق بأوضاع يواجه فيها المسلمون الصائمون مخاطر التعرض لإغماءات بسبب الجوع أو العطش.

 

 

وانقسم مسلمو أوربا حول توقيت الإفطار حيث أثارت دعوات لاعتماد توقيت مكة في الصيام بين مسلمي بريطانيا جدلا واسعا بحسب صحيفة اندبندنت.