لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 1 Jul 2015 04:32 PM

حجم الخط

- Aa +

قطر: إدانة موظفين بمؤسسة قطر وتغريمهم بعد طلب رشاوى من شركة تأمين فرنسية

أدانت محكمة في قطر موظفين كبار في مؤسسة قطر بتهم طلب رشاوى من شركة تأمين

قطر: إدانة موظفين بمؤسسة قطر وتغريمهم بعد طلب رشاوى من شركة تأمين فرنسية

أدانت محكمة في قطر موظفين كبار في مؤسسة قطر بتهم طلب رشاوى من شركة تأمين، وقضت بالسجن 5 سنوات لكل منهما مع تغريم الاثنين بثلاثة ملايين ريال قطري عقوبة على طلب رشاوى من شركة تأمين بهدف تجديد عقودها مع المؤسسة. ونقل موقع أخبار الدوحة أن الموظفين السابقين هما ناريان مانوج وهو هندي الجنسية كان يتولى منصب مدير الشؤون المالية، والثاني القطري فيصل الهاجري، الرئيس التنفيذي للشؤون المالية في مؤسسة قطر، وقضت المحكمة بفصلهما من منصبيهما في مؤسسة قطر.

وأعلن القاضي في نص الحكم أن قرار ترحيل مانوج سيتم بعد أن يقضي فترة السجن.

وتوازي قيمة الغرامة المبلغ الذي طلبه مانوج من الشركة الفرنسية AXA  سنة 2014 ، ولم توجه أي اتهامات للمؤسسة قطر أو للشركة الفرنسية في القضية.

وكانت مصادر في المحكمة قد كشفت من قبل أن شركة التأمين تؤمن للمؤسسة خدمة تغطية التأمين على الحياة منذ عام 2012 ولدى استحقاق تجديد العقد طلب مانوج من مدير الشركة الفرنسية "هدية" لضمان استمرار التعاقد .

وكان وافد لبناني الجنسية يتولى إدارة شركة التأمين في قطر، وقدم إفادته في المحكمة وتبليغه مانوج أن شركته لا تدفع رشاوى، لكن مانوج قال له أن يفكر مليا، وقام المدير اللبناني بتبليغ الرئيس التنفيذي في شركة التأمين والذي اتصل بدوره بالشرطة.

وقام فريق التحريات الجنائي القطري بمقابلة المدير اللبناني والطلب منه مواصلة التلاقي مع زبونه في مؤسسة قطر، كي يقوموا بعملية سرية للتحقق، وأفاد المدير أنهم طلبوا منه أن يصر على حضور الهاجري في اللقاء الذي سيتم فيه تسليم مبلغ الرشوى المطلوب.

 

 وبعد سلسلة لقاءات اجتمع الثلاثة في بهو فندق قرابة العاشرة من مساء يوم 14 يوليو العام الماضي وكانوا تحت المراقبة من قبل ضباط شرطة متخفين تابعوهم حتى مرآب الفندق حيث أحضر مدير شركة التأمين حقيبة النقود من سيارته لتسليمها للهاجري، وفي تلك اللحظة تدخلت الشرطة لاعتقال المتورطين في العملية. .